لتقنين أوضاعهم قبل الانتخابات .. جماعة الإخوان تعلن تحولها إلى جمعية “الإحياء والتجديد”

جماعة الإخوان تحاول التخلص من جرائم التنظيم ‏المرفوض دوليًا ومحليًا والذي تم إدراجه على قوائم الإرهاب

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا – المصنفة كمنظمة إرهابية من قبل مجلس النواب الجسم الشرعي في ليبيا، تحولها إلى جمعية تحت اسم “الإحياء ‏والتجديد”.

جاء ذلك خلال بيان للجماعة باسم “بيان للناس”، وذلك في محاولة لتقنين أوضاعهم قبل انطلاق الانتخابات ديسمبر المقبل، والتخلص من جرائم التنظيم ‏المرفوض دوليًا ومحليًا والذي تم إدراجه على قوائم الإرهاب في عدد من الدول.

وقالت الجماعة في بيانها – الذي تحصلت وكالة أخبار ليبيا 24 على نسخة منه –  إن الاجتهاد بالنظر إلى الواقع ومراعاة ‏متغيراته أمر تقتضيه الحكمة ويفرضه منطق العقل، لذلك نعلن أن ‏الجماعة انتقلت إلى جمعية باسم “الإحياء والتجديد”، إحياء ‏بالدعوة إلى التمسك بمنهج الإسلام الوسطي وتعاليمه، لضمان ‏فهم عميق للواقع واستشراف بصير المستقبل، حسب البيان .‏

وتابع الإخوان بقولهم إن جمعية الإحياء والتجديد ستؤدي رسالتها ‏تجاه المجتمع الليبي، من خلال عملها الدءوب في شتى مجالات ‏العمل العام، إيمانًا منها أن العمل الحضاري للتغيير والنهضة هو ‏العمل المجتمعي، للإسهام بقيام مجتمع مدني لا يضيق بالتنوع ‏والاختلاف، واحترام كرامة الإنسان.‏

وتأتي تلك الخطوة، في أعقاب محاولات مستميتة لتأجيل الانتخابات وإجراء الاستفتاء على الدستور أولاً والذي كان سيضمن بقائهم في المشهد، حيث تؤكد المؤشرات أن الاتجاه العام يصب في صالح إجراء الانتخابات التي تعد مطلبًا أساسيًا للشعب الليبي.

وفي محاولة للتكيف مع المشهد الجديد المتجه للانتخابات تحاول الجماعة تقنين أوضاعها بالتحول إلى تلك الجمعية التي بالتأكيد ستمارس من خلالها العمل السياسي عبر حزب سياسي لتتملص من اتهامات خلط الدين بالسياسة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى