بيان لمجلس حكماء الخمس يدحض تصريحات الدبيبة حول أسباب انقطاع الكهرباء 

أخبارليبيا24 

نفى مجلس الحكماء والأعيان بلدية الخمس كل الإشاعات التي يتم تداولها بخصوص إطلاق النار على أبراج نقل الطاقة الكهربائية. 

وأضاف الحكماء والأعيان أن الحادثة لا تتعدى كونها مشكلة فنية سببها الحقيقي عدم القيام بعمليات التنظيف الدورية التي تتم لعوازل التعليق الموجودة في أبراج نقل الطاقة.  

وأشار مجلس حكماء وأعيان الخمس إلى أن إهمال عمليات التنظيف الدورية تسبب في حدوث توصيل كهربائي أدى إلى ما حدث وذلك حسب ما أدلى به الفنيين من أهل الاختصاص. 

وأكد المجلس أن ما يتم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي فيما يخص حادثة انقطاع التيار الكهربائي وخروج وحدات التوليد في محطة الخمس البخارية عن العمل بسبب إطلاق النار على أحد أبراج نقل الطاقة في منطقة لبدة الأثرية غير صحيح وهي مجرد إشاعات. 

وأوضح مجلس أعيان وحكماء الخمس أن التصريحات غير المسؤولة والتي أصدرت حكمها قبل صدور تقارير الخبرة القضائية تسببت في لغط وفوضى. 

وأكد المجلس أنه حتى لا يتم توظيف الحادثة لأغراض سياسية أو أمنية تمت متابعة الموضوع عن قرب ومن عين المكان واستنادا إلى شهادة الأهالي القاطنين بالقرب من البرج وكذلك شهادة رئيس لجنة حماية منطقة لبدة الأثرية وبعض أفراد الجهات الأمنية وجميعها تنفي الادعاءات السابقة. 

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، قال إن انقطاع الكهرباء الذي حدث الأربعاء، حدث بفعل فاعل، مشيرا إلى أن هناك من يسعى لعودة فتيل الحرب. 

واعتبر الدبيبة في تصريحه أن من يقطع الكهرباء ومن يسعى لعودة الحرب هم أعداء لليبيين، مؤكدا أن انقطاع الكهرباء الأربعاء حدث بعد 17 يوما من دون انقطاع. 

 وتابع رئيس الحكومة :“هذا الانقطاع كان بفعل فاعل، هؤلاء أعداءكم وأعداء الشعب الليبي، من يشعل الحرب، ومن يقطع الكهرباء، ومن يحدث مشاكل في طوابير البنزين”. 

زر الذهاب إلى الأعلى