المدير التنفيذي للكهرباء في بنغازي: الدبيبة سبب أزمة الكهرباء

المدير التنفيذي للكهرباء : إذا تم الربط مع غرب ليبيا سيكون الوضع كارثي

أخبار ليبيا 24 – متابعات

اتهم المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء في بنغازي، عوض البدري، حكومة الوحدة برئاسة الدبيبة، بالتسبب في تفاقم أزمة انقطاع التيار الكهربي عن مدن شرق ليبيا، وذلك بتجاهلها التواصل مع إدارة شركة الكهرباء بالشرق ما أدى لتفاقم الأزمة.

البدري أكد في لقاء مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن ما قامت به حكومة الوحدة من تواصل مع إدارة الشركة في الغرب وتجاهلها لمجلس الإدارة في الشرق وعدم العمل على توحيد الشركة أدى إلى وجود فراغ كبير في المنطقة الشرقية والذي أدى بدوره إلى تفاقم أزمة الكهرباء، لافتًا إلى أن إدارات الكهرباء في الشرق أصبحت تعمل دون قيادة في ظل تجاهل الإدارة العليا لها، موضحًا أن حكومة الدبيبة اقتصر اهتمامها على مشاكل المنطقة الغربية.

وأشار إلى أن ليبيا تعاني أزمة كهرباء منذ سنوات طويلة، مستدركًا “لكن أن يكون هناك بلاك أوت بواقع ثلاث مرات على مدي يومين بالشرق الليبي هذا لم يحدث منذ 3 سنوات حتى وإن حدث يحدث انقطاعات جزئية”.

وأفاد بأن ظاهرة سرقة كابلات الكهرباء في ليبيا ليست بالجديدة، كاشفًا أنها ليست السبب في انقطاع الكهرباء بالكامل على ليبيا أو السبب في طرح الأحمال وأن السبب الحقيقي هو وجود عجز في التوليد.

وتابع “ظاهرة سرقة الكابلات تتسبب في قطع الكهرباء على بعض الشوارع وبعض البيوت فقط”، مطالبًا حكومة الوحدة بتفعيل دور الأجهزة الأمنية وخاصة جهاز حماية الطاقة الكهربائية للحد من هذه السرقات والعبث بالشبكة.

وواصل “يوجد ربط كهربائي بين شبكة كهرباء ليبيا وشبكة كهرباء مصر عن طريق خطوط جهد 220 ك.ف في حدود 100 ميجاوات وهي غير كافية وربط ضعيف جدًا وهيا تستخدم في تغذية مدينة طبرق والمناطق الحدودية المجاورة لها”، مؤكدًا أنه يجب تطوير الربط الكهربائي إلى جهد 400 ك.ف واستكمال المشاريع القائمة لشبكة النقل 400 ك.ف.

وحول أسباب عدم ربط الشبكة الكهربائية في المنطقة الغربية بالشرقية، قال البدري “عجز الكهرباء كبير في المنطقة الغربية في الصيف السابق وصل إلى 2000 ميجاوات بما يعادل انقطاع إلى مدة 12 ساعة أو أكثر وعدم استقرار الشبكة في المنطقة الغربية لا يمكن معه ربط الشبكتين الشرقية والغربية”، لافتًا إلى أنه لانخفاض التردد وعدم استقرار شبكة المنطقة الغربية فربط الشبكات بصفة عامة يؤدي إلى استقرار الشبكة لكن ليست في هذه الحالة.

وأشار إلى أنه يمكن الربط في حال استقرار الشبكة الغربية وتوفير التوليد المطلوب وألا يكون هناك عجز في المنطقة الغربية وإلا سيكون الوضع كارثي على شبكة كهرباء المنطقة الشرقية في حالة الربط.

زر الذهاب إلى الأعلى