القبض على الأمريكي “أبوحمزة”  لدعمه “داعش”..ومرصد الأزهر يحذر من عودته “إعلاميًا” 

أخبارليبيا24- تقرير 

تمكنت الشرطة الأمريكية من اعتقال مواطن أمريكي يدعى بنيامين آلان كاربنتر والشهير بـ”أبوحمزة” – 31 عام – بسبب تقديمه ترويجًا ودعاية لتنظيم الدولة الإرهابي “داعش“. 

داعش لايعرف دينًا ولا وطنًا فهو كالوباء ينتشر بين الجميع والذي مناعته ضعيفة أمام أفكاره وضلاله يصاب بالعدوى ويصبح شخصًا مهووسًا بالجم والقتل والجريمة   

وذكرت مجلة “نيوزويك” أن محاكمة كاربنتر أو “أبوحمزة” القاطن في مقاطعة نوكسفيل بولاية تينيسي، ستبدأ في الأول من شهر يونيو، موضحة أن اعتقاله تم في 24 مارس الماضي. 

وأوضحت “نيوزويك” أن الإرهابي المعتقل – والذي ينتظر عقوبة قد تصل إلى 20 عامًا – كان المسؤول عن ترجمة المواد الدعائية للجماعة الإرهابية “داعش” إلى اللغة الإنجليزية. 

الجماعات والتنظيمات الإرهابية بمختلف عقائدها وأفكارها تهدف دائمًا إلى خلق الفوضى في أي مكان تواجدت فيها فهي لا تعترف بجنسية ولا حدود فكل ما يهمها هي اعتقاد عناصرها بأفكارها وتنفيذ أوامرها. 

أبوحمزة متهم – بحسب الصحيفة الأمريكية – بشرح أيديولوجية واستراتيجية التنظيم الإرهابي “داعش” وإلهام الآخرين للانضمام، موضحة أن الهجمات المستمرة على المجموعة من قبل القوات الأمريكية وحلفائها قد قللت من نشاطها الدعائي ومع ذلك تواصل المجموعة جذب أتباع مولودين في الولايات المتحدة. 

وفي هذا الصدد حذر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف من محاولات دعائية جديدة لتنظيم داعش الإرهابي على منصات التواصل الاجتماعي في أوروبا. 

وأضاف المرصد عبر موقعه الرسمي أنه من خلال متابعته للعديد من الصحف والمراكز البحثية العالمية، كان التنظيم يحاول إعادة تأسيس حضور قوي على مواقع التواصل. 

وبحسب الأزهر ، يحاول تنظيم داعش استعادة نشاطه الإعلامي الذي كان عليه في عامي 2014 و 2015 عندما اعتمد تنظيم “داعش” على الآلة الإعلامية من خلال عدة منصات سواء كانت بثًا صوتيًا أو صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أو مواقع خاصة به انطلقت لبث أخبارها وانتصاراتها الوهمية وفتوحاتها المزعومة. 

وأكد المرصد أن هذه المحاولات الجديدة للتنظيم الإرهابي تثير القلق وتؤكد أن التنظيم قد يحاول في الفترة المقبلة إثارة شائعات في بعض الدول وتشجيع ذئابه المنفردة في دول أخرى ونشر بعض مقاطع الفيديو. 

ويقوم متطرفو تنظيم “داعش” الإرهابي بتحسين المنصات الرقمية للتنظيم كما كانوا من قبل حيث حذرت وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلمز ، في الاجتماع الافتراضي للتحالف الدولي ضد داعش ، من أن التنظيم الإرهابي لم يهزم، بل هو التكيف مع تهديد جديد. 

ودعا مرصد الأزهر لمكافحة الإرهاب الشركات العالمية مثل جوجل وفيسبوك وغيرهما إلى الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعي حتى لا يتم استغلالها من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي. 

زر الذهاب إلى الأعلى