مقتل الرئيس ديبي محور مباحثات حميدتي مع مبعوث فرنسا إلى السودان

 

أخبار ليبيا 24

عقد نائب رئيس مجلس السيادة في السودان، محمد حمدان دقلو “حميدتي” اجتماعًا اليوم الخميس في الخرطوم مع مبعوث فرنسا إلى السودان جان ميشيل دايموند، لبحث تطورات الأوضاع في تشاد بعد مقتل رئيسها إدريس ديبي الثلاثاء الماضي.

وأصدر مجلس السيادة السوداني بيانًا، ذكر فيه أن حميدتي اتفق مع المبعوث الفرنسي، على أهمية التنسيق والعمل معًا حتى تستقر الأوضاع في تشاد.

وقال دايموند وفقًا لبيان المجلس، عن الأوضاع في جمهورية تشاد تؤثر على السودان والعكس صحيح، لذا فإن السودان وفرنسا يشتركان بأهمية الحفاظ على أمن واستقرار تشاد.

وتابع، “فرنسا داعمة للمجلس العسكري الانتقالي الذي شكل في تشاد، وتدفعه نحو العمل لقيادة التحول الديمقراطي السريع والآمن”.

وضرب المبعوث الفرنسي مثالًا بالسودان فيما يخص تجربة الحكومة الانتقالية المشتركة بين المدنيين والعسكريين، واصفًا إياها بالنموذج الناجح الذي يجب أن يكون ملهمًا لنجاح الشاديين، حسب قوله.

وفي سياق متصل، وبعد الأحداث الدامية التي اندلعت في تشاد، صدر الخميس، بيان مشترك لكل من ليبيا السودان والنيجر، حول الوضع في تشاد.

وأكد السودان وليبيا والنيجر في بيانهم المشترك على متابعتهم باهتمام بالغ للتطورات الأمنية على الساحة التشادية.

وثمن البيان المشترك، الدور الهام للرئيس الراحل إدريس دبي في إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة ومساهمته الفعالة في مكافحة الجماعات الإرهابية.

Exit mobile version