مؤكدا أنه لا حصانة لأحد.. الدبيبة: طالبنا الأجهزة الرقابية بفتح ملفات الفساد

أخبار ليبيا 24

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، إنه عندما باشرت الحكومة العمل وجدت أن كافة الملفات يستشري بها فساد غير مسبوق.

جاء ذلك خلال لقاء أجراه الدبيبة في مقر إقامته بالعاصمة طرابلس، بمجموعة من الصحفيين، لاطلاعهم على ما أنجزته حكومته خلال الفترة الماضية، والمصاعب والعراقيل التي تواجه عمله.

وأضاف الدبيبة، إن “الحكومات السابقة ورطت الدولة الليبية في مشكلات لا حصر لها في الداخل والخارج”، مؤكدا أنه طالب الأجهزة الرقابية بـ”فتح كل الملفات، وأنه لا حصانة لأحد”.

وتابع موضحا أن أكثر الملفات التي تعج بالفساد هو “ملف العلاج بالخارج”، الذي “يستنزف من قدرات الشعب الليبي بلا هوادة”، مما دفعه إلى الطلب من شركة “إيني غاز” رسميا تجهيز وإدارة وتشغيل مستشفى طرابلس المركزي، وأحد المراكز الطبية في إحدى المدن الرئيسية.

واعتبر أن ذلك يأتي “كجزء من مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية، باعتبارها شركة تستحوذ على نسبة كبيرة من عقود الغاز الليبي منذ سنوات طويلة”.

وعن ملف الزيارات الخارجية، قال الدبيبة إنه في زياراته الخارجية المعروفة للجميع، كان محور نقاشه مع رؤساء الدول والحكومات والوزراء والأمراء، هو “ضرورة بناء تعاون وشراكة مع ليبيا كدولة موحدة، ستوفر لهم فرص الاستثمار والمشاركة، دون سلاح ولا حروب”.

وأشار رئيس الحكومة الليبية إلى أنه حصل على “وعود” بدعم الانتقال السياسي، والوصول للانتخابات في ديسمبر المقبل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى