لجنة متابعة المخابز: سنضطر لإغلاق كافة المخابز حال عدم معرفة مصدر “برومات البوتاسيوم” المسرطنة

لجنة متابعة المخابز: شركات المطاحن تستورد القمح بمواصفات رديئة ومن ثمة تعمل على تحسينه

أخبار ليبيا 24 – متابعات

رأى رئيس اللجنة العليا لمتابعة المخابز علي أبو عزة، أن قرار إنشاء هيئة عامة للحبوب من قبل وزارة الاقتصاد بحكومة الوحدة سيعود بالنفع على المواطنين، موضحًا أنه سيوحد سعر الدقيق ويضمن توفير مخزون استراتيجي للبلاد.

أبو عزة ذكر في تصريحات تلفزيونية، أن شركات المطاحن تستورد القمح بمواصفات رديئة ومن ثمة تعمل على تحسينه.

وأشار إلى أن إنشاء ديوان الحبوب سيكفل توريد درجات أفضل من القمح الصالح للاستهلاك البشري، مؤكدًا أن بعض الخبازين بدؤوا بالفعل في إغلاق مخابزهم وبيع معداتهم لعدم وصولهم لتغطية مصاريفهم، بسبب ارتفاع أجور العمالة وسعر الدولار، وارتفاع أسعار الدقيق وبقية المواد الأخرى.

ولفت إلى أنهم ينتظرون تنفيذ وعود وزارة الاقتصاد بشأن تنظيم عمل المخابز والسيطرة على أسعار الدقيق ومعرفة مصدر “برومات البوتاسيوم” المسرطنة إلى ما بعد عيد الفطر، وإلا فسيضطرون إلى إغلاق كافة المخابز.

وذكر إنهم طالبوا وزارة الاقتصاد بمتابعة الجهة التي عن طريقها يتم وضع مادة “برومات البوتاسيوم” في الخبز، سواء كانت مخابز أو شركات المطاحن.

وفي ختام حديثه، أوضح أبو عزة، أن وكلاء توريد المحسنات محدودون ويسهل السيطرة على منتجاتهم في حال ثبوت أن المادة المحظورة موجودة في المحسنات .

زر الذهاب إلى الأعلى