بن شرادة: تعيين المناصب السيادية قبل اعتماد الميزانية عبث

أخبار ليبيا 24

قال عضو مجلس الدولة، سعد بن شرادة، أن هناك مساومات لأعضاء مجلس النواب فيما يتعلق بتعيين المناصب السيادية قبل اعتماد الميزانية العامة، واصفا ذلك بالعبث وغير المنطقي.

وأوضح بن شرادة، في تصريحات صحفية أن مناقشة الميزانية  وتوزيعها على اللجان داخل البرلمان ومناقشتها بالطرق المعتادة أمر طبعي، ولكن المساومة في استحقاق قبل آخر هو عبث ولا يليق بعضو برلمان.

ولفت إلى أن المجلس حاول منذ البداية إبعاد المناصب السيادية، خاصة التي تشمل القضائية منها، سواء النائب العام أو المحكمة العليا، عن المحاصصة؛ لأن السلطة القضائية لها تراتيب وتم الاتفاق على أن يكون من يرشح المناصب القضائية والنائب العام هو الجهة القضائية، وهو ما حصل مؤخرًا مع النائب العام، حيث تم تعيين مرشحين من القضاة وتم فرز شخص من المترشحين، وهو الصديق الصور وذهب اسم واحد للبرلمان، وتمت المصادقة عليه وهذه هي الطريقة الصحيحة، على حد تعبيره.

وأشار بن شرادة إلى أن آليات تعيين النائب العام تتم وفق الاتفاق السياسي المعدل؛ لأن خارطة الطريق الأخيرة التي خرجت منها الحكومة عدلت المناصب بدلًا من 7 إلى 5، وفي الجلسة المقبلة سيتم المصادقة عليه لمنحه صبغة قانونية، أما باقي المناصب سيتم مناقشتها، إما المشاركة وتشكيل لجنة أو يرى المجلس بأنه في معزل عن الاستحقاق.

واتهم بن شرادة مجلس النواب بالانفراد، مشيرا إلى أن ما سيخرج عنه سيكون باطلًا قانونيًا؛ لأنه خالف المادة 15 فيما يخص المناصب السيادية لذلك سيتم رفضه، لافتًا إلى أنه حتى إذا استمر مجلس النواب في التعنت، فإن مجلس الدولة أولًا متفق بالاتفاق السياسي الذي يربطه بهذه المؤسسة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى