اتحاد المقاولين الليبين : ليبيا تحتاج لـ320 مليار دولار و3 ملايين عامل مصري لإعادة الإعمار

مع بدء استقرار الأوضاع الأمنية فى ليبيا سيتم فتح الاستقدام للعمالة المصرية

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكد رئيس اتحاد المقاولين الليبيين المهندس عبد المجيد كوشير، أن ليبيا تحتاج إلى أكثر من 320 مليار دولار لإعادة إعمارها، بالإضافة إلى نحو 3 ملايين عامل، معظمهم سيكون من العمالة المصرية؛ لتقاربها الاجتماعي وأيضا الحدودي.

كوشير أوضح، في تصريحات لموقع “الدستور” المصري، أنه مع بدء استقرار الأوضاع الأمنية فى ليبيا سيتم فتح الاستقدام للعمالة المصرية، متوقعا نجاح التعاون بين البلدين؛ بسبب التكامل الاقتصادي والعمق الاستراتيجي والأمني.

وذكر أن مصر ليس لها أطماع توسعية أو استعمارية في ليبيا، بل تسعى للتكامل الاقتصادى والاستفادة المتبادلة بين الشعبين، دون هيمنه وأطماع مشبوهة، قائلا “العلاقة بين مصر وليبيا تختلف عن العلاقات الأخرى، من حيث الامتداد الجغرافي والاجتماعي، وهذه ميزة لا تتوفر بين باقى البلدان الأخرى”.

وأفاد بأن هناك منافسة قوية على من يفوز بالنصيب الأكبر من “كعكة إعادة أعمار ليبيا”، موضحاً أن هناك مشاورات عديدة وزيارات متتالية بكثير من الدول خلال شهري مارس، وأبريل للفوز بإعادة الإعمار منها تركيا وفرنسا وإيطاليا وتونس وروسيا.

وبين أن اقتصاد ليبيا تأثر من جائحة فيروس، حيث تأثر العالم كله بالفيروس، وتأثر ما يزيد على 40% من الأعمال والتي تتلخص في أعمال الصيانة وأخرى خفيفة.

ومن جهتها، قدرت الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة، خلال شهر سبتمبر الماضي، تكلفة إعادة إعمار ليبيا من الدمار الذي لحق بها منذ ثورة فبراير 2011م، بنحو 100 مليار دولار، إضافة إلى الحاجة لنحو 2 مليون عامل.

وقال رئيس الغرفة إبراهيم الجراري،إن ليبيا تحتاج لنحو 100 مليار دولار ولأكثر من مليوني عامل لإعادة أعمار المدن المتضررة من جراء الظروف والصراعات التي مرت عليه.

وأعلن الجراري أن ليبيا بدأت رسميا في الاتفاق مع الجهات المختصة سواء في مصر المتمثلة في وزارة العمل أو في ليبيا والمتمثلة في الشركات الخاصة استنادا على إعلان القاهرة، لعودة العمالة المصرية في كل التخصصات.

زر الذهاب إلى الأعلى