بن شرادة: مخالفات “عقيلة” في اختيار شاغلي المناصب السيادية فرصة للمتمسكين بمناصبهم

بن شرادة: كل من لا يريد ترك منصبه سيجد ضالته في هذه المخالفة

أخبار ليبيا 24 – خبر

أبدى عضو المجلس الأعلى للدولة سعد بن شرادة، امتعاضه من اللجنة التي شكلها مجلس النواب لتلقي ملفات المترشحين لشغل المناصب السيادية، من دون التواصل مع مجلسه.

بن شرادة، أفاد ، في تصريحات صحفية، بأن ما صدر عن مجلس النواب بتشكيل لجنة المناصب السيادية مخالف للمادة 15 من الاتفاق السياسي، قائلا “تفاجأنا بتشكيل لجنة من 6 نواب تعمل بشكل أحادي لاختيار شاغلي المناصب السيادية”.

وذكر أن “الأعلى للدولة” صوّت قبل 3 أشهر على مخرجات لجنة بوزنيقة 1، وينتظر تصويت النواب عليها، موضحًا أن مجلسه سيجتمع خلال أسبوع لمناقشة موضوع المناصب السيادية، وفق خياران أحدهما تشكيل لجنة على غرار النواب من 6 أشخاص، أو رفض ما يتعلق باللجنة ومخرجاتها.

وأضاف “كل من لا يريد ترك منصبه سيجد ضالته في هذه المخالفة الصريحة ويبقى في منصبه”، متابعًا “لا نريد أن نكون شركاء في الظاهر بل يجب أن تكون مشاركتنا في وضع المعايير الفنية والجهوية والأكاديمية وفق الاتفاق في المادة 15”.

وأوضح أن المعايير التي وضعها مجلس النواب لشاغلي المناصب السيادية تعطي الفرصة للآلاف، قائلا “لا نعرف الأسس التي يبنى عليها اختيار 7 أفراد فقط”.

وأعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، في 21 مارس الماضي تشكيل لجنة من 6 نواب تتولى إعلان فتح باب الترشح لتولي المناصب السيادية، واستلام وفرز الملفات والسير الذاتية للمترشحين والتحقق من مطابقتها الشروط المطلوبة؛ بهدف الوصول إلى توافق حول شاغلي هذه المناصب، وعرض أسماء المرشحين على مجلس النواب .

وأعلنت اللجنة البرلمانية المكلفة باستلام وفرز ملفات المترشحين للمناصب القيادية بالوظائف السيادية، عن فتح باب قبول ملفات المرشحين لهذه المناصب، بدءا من يوم الخميس قبل الماضي ولمدة أسبوع.

زر الذهاب إلى الأعلى