مصادر تكشف نشر مراقبين دوليين في سرت والجفرة لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار

نشر المراقبين يتزامن مع انتشار قوة من وزارة الداخلية

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

أكدت مصادر ليبية رفيعة أن اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 اتفقت مع موظفي البعثة الأممية على بدء وصول فرق المراقبين الدوليين، بعد موافقة مجلس الأمن على إرسال فريق مكوَّن من 60 مراقباً دولياً لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا.

وأوضحت المصادر، في تصريحات لصحيفة “العربي الجديد”، أن المشاورات بين اللجنة العسكرية وموظفي البعثة الأممية انتهت إلى التوافق على بدء نشر المراقبين الدوليين تدريجاً في عدة مراكز في منطقتي سرت والجفرة بمجرد فتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب.

وذكرت أن نشر المراقبين يتزامن مع انتشار قوة من وزارة الداخلية مشكلة من أجهزة أمن الدولة في المنطقتين، كأولى خطوات تنفيذ البنود المهمة في اتفاق وقف إطلاق النار، قبل المضي للخطوات التالية، وأهمها انسحاب قوات طرفي الصراع والقوات الأجنبية والمرتزقة.

وأصدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2570 لسنة 2021م للتأكيد على خارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي، موضحا أن دور السلطة التنفيذية المؤقتة ينحصر في التجهيز للانتخابات المقبلة يوم 24 ديسمبر المقبل.

وحث القرار مجلس النواب على اعتماد القاعدة الدستورية، وإذا أخفقت يؤول الأمر إلى ملتقى الحوار السياسي، على أن تكون جاهزة بحلول الأول من يوليو المقبل؛ لإتاحة الوقت الكافي لمفوضية الانتخابات للاستعداد وفقا للجدول الزمني المحدد، مؤكدًا أن انتخابات 24 ديسمبر ستكون برلمانية ورئاسية مباشرة.

ورحب قرار مجلس الأمن الذي جاء في 22 فقرة، باتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 23 أكتوبر الماضي، مشيرا إلى التزام المشاركين في مؤتمر برلين بالامتناع عن التدخل في النزاع المسلح أو في الشؤون الداخلية لليبيا، وإلى دعوتهم الجهات الفاعلة الدولية إلى أن تحذو حذوهم.

وطالب الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية بتقديم الدعم إلى آلية رصد وقف إطلاق النار عن طريق الأمم المتحدة، بسبل منها توفير مراقبين أفراد تحت رعاية البعثة، وتوفير الموارد العينية أو المالية فيما يتعلق بقائمة بالمعدات اللازمة، على النحو الذي اتفقت عليه اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

زر الذهاب إلى الأعلى