بالفيديو | أٔهالي سرت يستقبلون شهر رمضان بدون سيولة نقدية

هل تستطيع حكومة الوحدة الوطنية الوفاء بالتزاماتها ؟!

أخبار ليبيا 24 – خاص

يعد نقص السيولة النقدية أزمة فاقمت الوضع المعيشي المتردي الذي يعشه أهالي مدينة سرت كغيرها من المدن الليبية ولا حل جذري يلوح في الأفق لينهي هذه الأزمة، الأمر الذي يواجهه سكان المدينة وليبيا عامة بالشكوى.

ويقول المواطن، عبدالله العماري، إن معظم الناس لم تنزل رواتبهم في المصارف، مشيرًا إلى أن مصرف الوحدة الرئيسي في المدينة يشهد ازدحاما كبيرًا، موضحا أن أغلب المواطنين يعيشون مأساة حقيقة كونهم في بداية شهر رمضان المبارك دون الحصول على مرتباتهم.

مع شهر رمضان المبارك تزداد حاجة الناس إلى السيولة النقدية مع ازدياد النفقات، الأمر الذي دعا مصارف المدينة إلى طمئنت سكانها لتوفر الحد الأدنى من السيولة المتاحة .

وفي هذا الصدد، يقول مدير مصرف شمال أفريقيا بسرت، جبريل أبودبوس، “نطمأن زبائننا بأن السيولة ستكون متوفرة خلال شهر رمضان”.

أبودبوس طالب الزبائن بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية الخاصة بمجابهة فيروس كورونا.

وأوضح أن بطاقات الأغراض الشخصية كانت سببا في توفير السيولة النقدية رغم أن المصرف المركزي لم يرسل السيولة للمصرف، مشيرًا إلى أن سقف السحب في مصرف شمال أفريقيا سيكون ألفين دينار وفق تحديد الإدارة العامة.

ويبقى السؤال المطروح هل تستطيع حكومة الوحدة الوطنية الوفاء بالتزاماتها ؟! ولعل من أهمهما توفير السيولة النقدية بشكل دائم ومنتظم في المصارف والتي ستخفف الأعباء على سكان المدينة وليبيا عامة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى