السفارة الفرنسية ترحب بقرار مجلس الأمن حول ليبيا

أخبار ليبيا 24

رحبت السفارة الفرنسية لدى ليبيا بقرار مجلس الأمن الدولي الصادر بالإجماع والداعم للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية بصفتهما السلطات المُكلفة بقيادة البلاد حتى إجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل.

وأشارت السفارة الفرنسية في تغريدة لها عبر تويتر إلى أن مجلس الأمن حث  السلطات التشريعية المتمثلة في مجلس النواب الليبي على تهيئة كافة السبل لدعم عمل حكومة الوحدة الوطنية لإجراء الانتخابات العامة في موعدها، واعتماد ميزانية موحدة، والعمل على الوصول إلى اتفاق على المناصب السيادية، على النحو المبين في خارطة الطريق المنبثقة عن الملتقى السياسي

وكان قد طالب مجلس الامن الجمعة انسحاب جميع المرتزقة المسلحين من ليبيا مشددًا على جميع الدول الأعضاء بعدم التدخل في النزاع أو اتخاذ تدابير تؤدي لتفاقم النزاع.

وأكد مجلس الأمن في القرار الذي تبناه اليوم بالإجماع على دعم لجنة 5+5 العسكرية ويطالب بعثة الأمم المتحدة بدعمها حتى تنفيذ كامل اتفاق وقف إطلاق النار.

ودعا مجلس الأمن السلطات والمؤسسات ذات الصلة في ليبيا بينها البرلمان إلى اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها في خارطة الطريق لتيسير الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ديسمبر.

ونص القرار على وضع الأساس الدستوري للانتخابات وسن التشريعات عند الضرورة بحلول 1 يوليو المقبل لإتاحة الوقت الكافي لمفوضية الانتخابات للتحضير للانتخاب في الوقت المحدد.

وطالب قرار مجلس الامن ملتقى الحوار السياسي إلى اتخاذ خطوات لتسهيل الانتخابات القادمة إذا لزم الأمر ويلوح بعقوبات على معرقلي الانتخابات.

Exit mobile version