الدبيبة وسكرتير مجلس الأمن الروسي يؤكدان على أهمية تطوير الحوار بين الأجهزة الأمنية

التأكيد على مكافحة الجماعات الإرهابية ومنع تجذيرها في الأراضي الليبية

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلن المكتب الإعلامي لمجلس الأمن الروسي، اليوم الخميس، أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، التقى سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، في موسكو؛ حيث تم النظر في عدد من قضايا التعاون الروسي الليبي في المجال الأمني.

وأوضح المكتب الإعلامي لمجلس الأمن الروسي في بيان صحفي، نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الجانبين أكدا على أهمية تطوير الحوار بين الأجهزة الأمنية الخاصة وأجهزة إنفاذ القانون، مبينا أنه تمت الإشارة إلى أنه في إطار هذا التفاعل، ينبغي إيلاء الاهتمام الرئيسي لمكافحة الجماعات الإرهابية ومنع تجذيرها في الأراضي الليبية.

وقبل قليل، أعلن القصر الرئاسي الروسي “الكرملين” أن الرئيس فلاديمير بوتين أجرى محادثة هاتفية مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة الذي يزور موسكو حاليًا؛ لبحث تطورات الأزمة الليبية.

وذكر “الكرملين”، في بيان له، أن بوتين رحب بتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة لفترة انتقالية، حتى إجراء الانتخابات الوطنية في نهاية العام الجاري، معلنًا استعداد روسيا لمواصلة تعزيز العملية السياسية من أجل تحقيق استقرار طويل الأمد في ليبيا، وتعزيز سيادتها ووحدتها، وضمان التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأوضح البيان أن بوتين والدبيبة اتفقا خلال الاتصال الهاتفي، على البدء في وضع اتجاهات واعدة لتنمية العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بين البلدين.

وأعرب الدبيبة، بحسب البيان، عن امتنانه لتسليم شحنة لقاح Sputnik V الروسي إلى ليبيا، فيما هنأ بوتين رئيس حكومة الوحدة والشعب الليبي بأسره بمناسبة بدء شهر رمضان المبارك.

ووصل الدبيبة، اليوم الخميس، إلى روسيا رفقة وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، ووزير النفط والغاز محمد عون، لإجراء مباحثات في عدد من القضايا تهم الجانبين الليبي والروسي.

زر الذهاب إلى الأعلى