هويدي يوجه خطابا ينتقد فيه وزير داخلية حكومة الوحدة

أخبار ليبيا24

قال، مدير جهاز البحث الجنائي في بنغازي، عقيد صلاح هويدي، على ما يبدو أنه خطاب موجه إلى وزير الداخلية بحكومة الوحدة، عميد خالد مازن، الأربعاء، إن وزارة الداخلية تحمل طابع الجيش.

ولفت هويدي، على حسابه الخاص في موقع فيسبوك، إلى أنه “إذا كان الجيش الدرع الأول، فالداخلية هي الدرع الأول والثاني مجتمعان بما تقوم به من مقارعة الإرهاب في محاور القتال وتأمين المدن بعد تحريرها “.

وأضاف، “لا تعاملني كالوزارات الأخرى مع احترامي للوزارات الخدمية نحن قوة مسلحة، لدينا شهداء وجرحى ومفقودين، وليس لدينا ما نخسره أكثر مما خسرناه، ولا ترسل لجان لتقوم بإفراغي من محتواي، فقد جانبك الصواب معالي الوزير”. 

وتابع هويدي، “نحن لا نطمح في 5+ 5 كالقوات المسلحة، ولكن تشكيل لجنة مشتركة من الحكومتين السابقتين للاستلام من الجميع والتسليم لحكومة الوحدة الوطنية، وأنت حر بعد ذلك في تكليفاتك، ولكن على أسس من الضرورة الاتفاق عليها.. نحن مع الوفاق وضد النفاق”.

وقال هويدي، “إن الدمج من المفترض بين وزارتين قائمتين وليس ضم فروع جنحت عن إداراتها كما لاحظناه”.

 وأضاف، “لدينا قانون رقم 5 معدل بالقانون 6 صادر عن السلطة التشريعية البرلمان نعمل به منذ عامين”.

يأتي ذلك، بينما أكد هويدي، الخميس، على أن  بعض إدارات وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة السابقة، رفضت تسليم مهامها، لوزارة الداخلية بحكومة الوحدة المؤقتة.

وطالب هويدي، في تصريحات صحفية، داخلية حكومة الوحدة بتشكيل لجنة مشتركة من الحكومتين السابقتين لتسليم المهام من الجميع.

ولفت هويدي، إلى أن مدراء الأمن والإدارات بالمنطقة الشرقية مستاؤون تشكيل لجنة أحادية الجانب لتنفيذ عملية استلام الوزارتين وتسليمهما إلى وزير الداخلية الجديد لإعادة هيكلتها، وإعادة تعيين رؤساء.

وقال هويدي، إن ما شاهدناه هو حضور لجنة من العاصمة طرابلس واستلام إدارات الوزارة، ما أدى إلى أن بعض الإدارات رفضت هذا الإجراء لما اعتبروه إقصاءً لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة.

وأشار إلى أن هناك اتصالات جرت مع الرئاسي ومجلس الوزراء لتصحيح هذا الوضع.

 

زر الذهاب إلى الأعلى