مهربين ومطلوبين على ذمة قضايا..”كتيبة السلام” ترد على بيان تازربو 

أخبار ليبيا24 

ردت كتيبة سبل السلام الكفرة التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة اليوم الخميس على البيان الصادر من قبل بعض الأشخاص أمام مقر المجلس البلدي تازربو والذي يطالب فيه بإخراج سرية نابعة للكتيبة من المنطقة. 

ووصفت الكتيبة في بيان لها عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” ان هذا البيان لا يمثل شرفاء تازربو بل يمثل المهربين وتجار الحشيش والوقود والسلع التموينية والبشر خلال الهجرة غير الشرعية. 

وأكدت كتيبة سبل السلام أن من أصدروا البيان هم أنفسهم من يتعاملون مـع المرتزقة والعصابات التشادية والسودانية ومطلوبين في قضايا أمنية خطيرة. 

وتابعت الكتيبة :”هؤلاء من ضيقت عليهم سرية سبل السلام تازربو الخناق وحاربتهم ووقفت لهم بالمرصاد ومنعتهم من مزاولة هذه الأعمال غير القانونية التي تأذى على إثرها وبالدرجة الأولى المواطنين في هذه المناطق”. 

وأوضحت كتيبة سبل السلام أن من بين هؤلاء حسن بوطلاق، ومرعي عبدالحميد اصمودة، وصالحين مسعود، ومرعي فرج يوسف” مطلوبين جميعهم في القضية رقم 10/2019 النيابة العامة الكفرة الاتجار بالبشر والقتل والتعذيب والاغتصاب.  

ونشرت الكتيبة قائمة من المطلوبين ممن قاموا بالهجوم والرماية على كتيبة “سُبل السلام” سرية تازربووهم: 

  • محمد صالح لصفر 
  • علي محمدالهواري 
  • صالحين مسعود 
  • مرعي عبد الحميد صمودة 
  • عماد سعد جمعة 
  • ونيس صالحين ونيس مرعي فرج يوسف 
  • أنس صالحين ونيس 
  • باسط علي حمد 
  • مسعد عبد القادرحسن بوطلاق 
  • عادل بوخديجة 
  • منتصر ميلاد ارحيم حافظ محمد قشقش بوخديجة 
  • عبدالهادي عبدالقادر بونصر 

وشددت كتيبة سبل السلام في بيانها على أنه سيتم القبض عليهم جميعًا وإيداعهم في مكانهم الأصلي السجن اليوم أو غدًا.

فيما أكدت سرية تازربو التابعة لكتيبة سبل السلام أن مجموعة من أمام مقر المجلس البلدي تازربو ألفت بيانًا ادعت فيه اعتداء سرية سبل السلام تازربو على أهالي منطقة تازربو واتهموا السرية بنشر الفوضى وزعزعة الأمن وإخلاله.

وأوضحت السرية أنه بتاريخ 04 أبريل الجاري عند خروج سرية سبل السلام تازربو في دورياتها النظامية على الحدود الليبية الواقعه بنطاق تكليف كتيبة سبل السلام الكفرة تم ضبط عدد من السيارات التي تمارس التهريب بين الحدود الليبية المصرية.

وذكرت سرية تازربو أنها قامت بعملها وضبطت الشحنات والسيارات واقتيادها إلى منطقة الكفرة موقع كتيبة سبل السلام التابعة للقيادة العامة ومن ثم تم رجوع السرية ثكنتها ومقرها ببلدية تازربو.

وأكدت السرية أنه عند دخولهم لتازربو تعرضت السرية لهجوم من المهربين أصحاب المواد المهربة التي تم ضبطها من قبل السرية، معتبرة أن هذا الاعتداء اعتداء على القيادة العامة والمؤسسة العسكرية بالكامل.

وأفادت سرية سبل السلام تازربو أنه بريئة من كل ما نسب إليها في البيان الصادر عن المجموعة المجردة من أعيان ومشايخ وعقلاء بلدية تازربو.

وأصدر مجموعة من سكان منطقة تازربو بيانًا طالبوا فيه بإخراج قوة تابعة لكتيبة سُبل السلام “سرية تازربو” والتي حسب وصفهم أنها اثارة الفوضى وشددوا على تفعيل منفذ خاص بهم. 

وطالبت المجموعة في بيانها الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي آمر منطقة الكُفرة العسكرية بإنشاء نواة للجيش داخل تازربو. 

زر الذهاب إلى الأعلى