مستخدمي الشركات النفطية: قرار وزير النفط ظالم ويرسخ معاني الجهوية

أخبار ليبيا 24

استنكر مستخدمي الشركات النفطية المقيمين في المنطقة الشرقية قر ار وزير النفط في حكومة الوحدة الوطنية القاضي بوقف بناء مصحة النفط في بنغازي، واصفين القرار بالجائر.

وقال المستخدمين في بيان نشر عبر الصفحة الرسمية لشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، “لــمْ تكَــد فرحة المستخدمين في الشركات النفطية المقيمين في المنطقة الشرقية تأخذ محلها في نفوسهم بوضـع حجـر الأساس لمصحـة النفـط في بنغـازي حتى خرج علينا اليـوم قـرار وزيـر النفـط في حكومـة الوحـدة الوطنيـة لينسفَ ما تم بنـاؤه، ويوقـف أملاً طالماً انتظرته الشركـات النفطيـة وعملياتهـا في المنطقـة الشرقيـة”.

وأوضح البيان أن مستخدمي شـركة سـرت لإنتاج وتصنيـع النفـط والغـاز من أوائل المتضرريـن بالقرار معبرين عن إدانتهم واستنكارهم للقرار واصفين إياه بالظالم ويرسخ معاني الجهوية والمناطقيــة والإقصــاء.

وأشار البيان إلى أن القرار يقف حجــرَ عثرة أمام مشروع لو كُتـب له البناء والانجـــاز فإنه سيكون عاملًا من عوامل الاستقــرار ورافدًا من روافد التنمية وداعماً اقتصاديا وصحياً للمنطقة بأسرها لا سيمــا وأن أغلب الحقـول والموانئ النفطية التابعة للقطاع تقـع في تلك المنطقـة.

وتابع البيان، “إن صــدور هذا القرار غير المــدروس العواقب قد أصـاب العاملين في هذه الشركات بخيبة الأمل وأصابهــم باستغراب شديـد أن يصــدر عن جهة كان يُــؤمَلُ منها أن تراعيَ مصالحهم وتسعى بكل ما تملك من أجـل راحتهم وتوفيـر الخدمات الأساسيـة لهم ولأسـرهم ولكل من ينشـدها في تلك المنطقــة وأن يصـدر من حكومة يُرجى منها أن تكون على قدر المسؤولية وأن تـراعي ما جاءت من أجله و وحـدة التـراب والتوزيـع العـادل للإيـرادات ومنافعهـا”.

وأضاف المستخدمين في بيانهم، “إننـا لا نُخفي تخوفنــا بأن هـذا القرار إن لم يتـم تدراكـه والحيـاد عنــه فإننا نتوقـع أن ينعكس سلباً على عمليات الإنتاج واستمرارها ، فقد يعبّر المستخدمون عن رفضهم بطرق قد تفضي إلى إضرابـات أو اعتصامـات أو إغلاقـات لا تُحمَـدُ عقباهـا”.

ووجه المستخدمين في ختام بيانهم نداء عاجلا إلى المؤسسة الوطنية للنفط ممثلةً في رئيس مجلسها والأعضاء “الذي ما فتئ يناضلُ من أجل العمال في هذا القطاع و نيل حقوقهـم وتنمية المناطق المجاورة للعمليات ودعمها أن يبذل ما بوسعـه من جُهـد لإلغاء هـذا القـرار والاستمـرار في تنفيد هـذا المشـروع الحيوي”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى