المنفي يبحث مع ميشيل سبل التعاون بملف الهجرة وتأمين الحدود البحرية

رئيس المجلس الأوروبي في زيارة مفاجئة لليبيا غير محددة المدة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

التقى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي الأحد مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في العاصمة طرابلس.

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن ميشيل وصل إلى طرابلس في وقت سابق الأحد في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها مسبقا وغير محددة المدة.

واجتمع ميشيل مع المنفي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، ووزيرة الخارجية نجلاء المنقوش. 

وأكد ميشيل خلال لقائه مع المسؤولين الليبيين رغبة الاتحاد الأوروبي بتطوير علاقات التعاون معهم.

وتعد هذه الزيارة الأولى لمسؤول أوروبي بعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة.

وجدد رئيس المجلس الرئاسي التأكيد على التزامهم بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر في ديسمبر المقبل.

و توجّه الدكتور المنفي بالشكر لدول الاتحاد الأوروبي على دعم جهود الاستقرار في البلاد.

كما ناقش الاجتماع سبل التعاون في ملف الهجرة وتأمين الحدود البحرية مع الاتحاد الأوروبي.

وأكد ميشيل على أهمية الاستقرار في ليبيا بالنسبة لدول المنطقة.

وفي وقت لاحق، عقدت المنقوش مؤتمرا صحفيا مع ميشيل، دعت فيه الدول التي لم تعد فتح سفاراتها وقنصلياتها إلى المسارعة في هذه الخطوة لتوفير الخدمات لليبيين والأجانب.

فيما كشف ميشيل أن “سفير الاتحاد الأوروبي سيباشر عمله في طرابلس خلال أسابيع”.

وأضاف “أتيت إلى هنا لأؤكد للشعب الليبي أن الاتحاد الأوروبي يعمل مع حكومة الوحدة الوطنية”.

وأردف “نقدم دعمنا عبر إحضار 50 ألف (جرعة) من لقاح كورونا في القريب العاجل”.

ومضى قائلا “نريد أن ندعمكم لتقوموا ببناء بلدكم لكن بشروط، يجب أن يغادر كل المرتزقة والجنود البلاد”، مستطردًا “نشجع أن تجرى الانتخابات في وقتها المحدد، ونريد أن ندعمكم بشكل أكبر”.

وأضاف أن “الاستقرار والأمن والهجرة (غير النظامية) هي مواضيع مهمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى