العرادي يهاجم “العربية” بسبب “القذافي”

أخبار ليبيا24

قال العضو المؤسسة لحزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، وعضو ملتقى الحوار السياسي الليبي، عبدالرزاق العرادي، اليوم الخميس، “إن اختلاق شجاعة للطغاة في أيامهم الأخيرة لا تغني شيئا في الحفاظ على ملك أذن الله بنزعه”.

 أتى ذلك في تغريدة على تويتر هاجم فيها العرادي وثائقي لقناة العربية بعنوان: ” لحظات القذافي الأخيرة”.

وأضاف العرادي، في إشارة إلى القذافي: أن “من هرب من العاصمة واعتقل مختفيا في المجاري، لا يمكن أن يتحول إلى بطل بفيلم من 25 دقيقة”.

وقال: إن “فرعون كان في قمة الشجاعة وهو يلاحق موسى. محاولة العربية لا تختلف عن صرخة فرعون وقد أدركه الغرق”.

وأضاف العرادي: “الذين نقلت قناة العربية شهاداتهم، لو كان لديهم قدر من الشجاعة التي تحاول إضفائها على قائدهم، لماتوا دفاعا عنه”.

وكانت قناة العربية قد بثت وثائقي من انتاجها حول القذافي في أيامه الأخيرة قبل مقتله يوم 20 أكتوبر 2011.

وقد أستندت العربية في الوثائقي حول شهادات قدمها كل، فرج إبراهيم المرافق الشخصي للقذافي، وموسى إبراهيم، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وخليفة فرج، الحارس الشخصي للقذافي، ومحمود عبدالحميد، ابن أخت القذافي.

زر الذهاب إلى الأعلى