بمعدل 80% .. تزايد أعداد المرضى النفسيين في ليبيا

توقف بعض المرضي عن تناول الأدوية لارتفاع ثمنها في ظل نقص السيولة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكد نائب مدير مستشفى النفسية ببنغازي حسن العمامي، أن المرضى النفسيين في ليبيا يتوقفون عن تناول أدويتهم لارتفاع ثمنها، مما يؤدي لانتكاس وضعهم الصحي مجددًا، لافتا إلى حدوث قفزات في أعداد المرضى النفسيين نتيجة وقوع كثير من الشباب في دائرة الإدمان عقب الحالة التي دخلتها البلاد منذ 2011م.

العمامي أوضح، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، أن المستشفى يضم 450 سريراً جميعها مشغولة في أغلب الأوقات، مبينا أنه يستقبلتقريبًا 100 كشف يومي، في ظل وجود 27 طبيبا فقط.

وذكر أن مستشفى النفسية ببنغازي تعد المؤسسة الإيوائية المجانية الوحيدة بمناطق الشرق والوسط والجنوب، مضيفا أن تكلفة العلاج في الأسبوع الواحد بالمصحات الخاصة تزيد على 4 آلاف دينار ليبي.

وكان مدير مستشفى الرازي للأمراض النفسية والعصبية في طرابلس، محمد غوار، أكد أن الشريحة الأكبر ممن تضررت صحتهم النفسية كانت بسبب التداعيات الاقتصادية والاجتماعية التي أفرزتها الحروب والنزاعات التي شهدتها ليبيا خلال العشرة أعوام الماضية، كانوا من المدنيين، وليس فقط من انخرطوا في الاقتتال على الجبهات، كما يتصور البعض.

غوار أشار  إلى أن الحرب في أي مكان بالعالم تعد سببًا رئيسيًا في تفاقم الأمراض النفسية، وأن ليبيا ليست استثناءً، كاشفًا زيادة نسبة المرضى بعد عام 2011م بمعدل 80%.

وفي نوفمبر الماضي، كشفت منظمة الصحة العالمية عن حاجة واحد من كل سبعة ليبيين إلى رعاية صحية نفسية وعقلية، نتيجة الأزمات السياسية والأمنية المتواصلة التي عززها ظهور وباء “كوفيد-19”.

زر الذهاب إلى الأعلى