صحيفة تونسية : العنوشي سهّل مرور 20 شحنة أسلحة إلى ليبيا مقابل 30 مليون دولار

الصحيفة : الغنوشي كون جزءا كبيرا من ثروته بفضل تجارة جوازات السفر التي بلغت سنويًا 220 مليون دولار

أخبار ليبيا 24 – متابعات

كشفت صحيفة “الأنوار” التونسية، أن رئيس مجلس النواب التونسي ورئيس حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان الإرهابية في تونس، راشد الغنوشي، حقق أموالا طائلة جراء الوساطة في تهريب الأسلحة إلى ليبيا؛ حيث سهل مرور أكثر من 20 شحنة أسلحة إلى ليبيا مقابل عمولات بلغت 30 مليون دولار.

الصحيفة التونسية أوضحت في تقرير لها، أن الغنوشي تصدر قائمة أثرياء تونس بثروة لا تقل عن 2700 مليار دينار أي حوالي مليار دولار، في شكل ودائع بنكية موجودة في سويسرا، بالإضافة إلى حصص في شركات موجودة خارج تونس، من بينها 3 شركات في فرنسا.

وذكرت الصحيفة أن هذه الثروة الضخمة يديرها عدد محدود من أقارب الغنوشي بينهم نجليه معاذ وسهيل، وصهره وزير الخارجية الأسبق رفيق عبد السلام، حيث حصل من خلال عملية تهريب الجهاديين على عائدات خيالية، موضحة أنه يحتكر وظيفتين أساسيتين، هما المال والعلاقات الدولية.

وبينت أن زعيم حركة النهضة كون جزءا كبيرا من ثروته بفضل تجارة جوازات السفر التي يشرف عليها كاتب الدولة السابق للهجرة حسين الجزيري، وتحقق سنويا رقم معاملات يقدر قيمتها بنحو 220 مليون دولار، فضلا عن التهريب الذي يشرف عليه القيادي بالحركة والنائب الحالي في البرلمان السيد الفرجاني.

وأضافت الصحيفة التونسية في تقريرها، أن المعطيات التي نشرتها جاءت استنادا إلى معطيات سربتها قطر إلى الحكومة المصرية في الآونة الأخيرة.

وتنظر الأوساط السياسية والشعبية التونسية بكثير من التوجس لتحركات الغنوشي غير المعلنة وعلاقاته الخارجية المُبهمة المخالفة للسياسة الرسمية لتونس، وهو ما خلّف شكوكًا وتساؤلات حول أهدافها، ومدى ارتباطها بالتطورات بليبيا.

واستغلت تركيا علاقتها بجماعة الإخوان في تونس بقيادة الغنوشي؛ لاستخدام الأراضي التونسية كمعبر لتمرير الأسلحة والمرتزقة لدعم حكومة الوفاق المنتهية ولايتها والمليشيات التابعة لها من أجل إحكام السيطرة على طرابلس .

زر الذهاب إلى الأعلى