ملاحقة الإرهابيين لن تتوقف..الإرهابي “أبوعمر” في قبضة الجيش الليبي

أخبار ليبيا24 – تقارير

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية الأحد 14 مارس الجاري تمكنها من القبض على القيادي في تنظيم الدولة الإرهابية “داعش” في مدينة أوباري المدعو محمد ميلود محمد المكنى “أبوعمر”.

وذكرت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة أنه على تمام الساعة الخامسة صباحًا قامت مجموعة عمليات المهام الخاصة بعمليه نوعية في مدينة أوباري حي الشارب حيث استهدفت أحد أبرز قيادات تنظيم داعش في سرت إبان سيطرت التنظيم على المدينة في سنة 2015.

هذا الإرهابي المقبوض عليه حسبما ما أفادت الشعبة عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” قاد عمليات إرهابية أبرزها مشاركته في الهجوم على الهلال النفطي حيث أصيب بطلق ناري في البطن ونقل للعلاج في مدينة الجفرة ومن ثم عاد إلى مدينة سرت بعد شفائه من الإصابة.

وأضافت أن أبوعمر تربطه علاقة قوية مع أمير تنظيم داعش في ليبيا “أبومعاذ العراقي” الذي قتل في مدينة سبها إثر عملية عسكرية قام بها الجيش الوطني الليبي في شهر سبتمبر العام الماضي وقتل معه قادة من تنظيم داعش بعد ما أصبح واليًا لتنظيم داعش في شمال أفريقيا.

وترتبط أعمال الإرهاب دائمًًا بأعمال المجرمين البعيدين كل البعد عن الإنسانية والقوانين والأعراف حيث ثبت في أكثر من مناسبة استغلال التنظيمات الإرهابية لكل أفعال تدر عليه الأموال من تهريب البشر والاتجار بهم إلى تهريب الوقود وحتى المخدرات ناهيك عن أعمال الحرابة من خطف وابتزاز ومقايضة.

في عام 2019 اجتمع الإرهابي أبوعمر مع مهدي دنقو أبو البركات في مدينة أوباري ثم ذهب إلى مدينة مرزق للقاء أبو معاذ العراقي والتنسيق لعمليات عسكرية في الجنوب الغربي كما أن لديه علاقة مع أبو الوليد الصحراوي آمر تنظيم داعش في مالي والنيجر.

زر الذهاب إلى الأعلى