مجلس النواب يبدأ جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة

أخبار ليبيا24

بدأ مجلس النواب الليبي الإثنين في سرت برئاسة عقيلة صالح ونائبيه، جلسة التشاور والنقاش حول تشكيلة الحكومة الوحدة المقدمة من رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة، للنظر في منح الثقة لها.

وعقدت الجلسة بنصاب قانوني في حضور 132 نائبا من أصل 170 عضوا.

ودعا عقيلة صالح في افتتاح جلسة اليوم إلى طوي صفحة الانقسام الليبي وفتح صحفة جديدة إقصاء أو تهميش فيها في المرحلة المقبلة.

وقال عقيلة إننا نتطلع لتجاوز الكثير من العقبات والمعوقات لتنظيم الانتخابات المقبلة في 24 ديسمبر.

وأضاف أن الشعب الليبي يتطلع اليوم إلى أن يضمن الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري لكي نتمكن من مناقشة منح الثقة لحكومة تحقق طموحات الشعب وتحفظ حقهم في المشاركة السياسية تحت مظلة العدالة والمساواة. 

وأكد على أن المسؤولية مشتركة بين السلطات أمام الليبيين، الأمر الذي يتطلب مطابقة المعايير المتفق عليها وبناء قناعة بدقة وصحة ونزاهة الاختيارات.

وقدم عدد من أعضاء مجلس النواب ملاحظات بشأن تشكيل حكومة الوحدة المقترحة برئاسة عبدالحميد الدبيبة.

وقال النائب إبراهيم الزغيد إن تشكيلة حكومة الوحدة تتضمن كم كبير من الوزارات، كما قال عيسي العريبي، إنه لدينا بعض التحفظات على أسماء بعض الوزراء وكذلك تحفظات بشأن توزيع الوزارات على الأقاليم.

فيما طالبت النائب سلطنة المسماري بضرورة التشاور ليومين مع الدبيبة بشأن كبر عدد الوزارات قبل منحها الثقة.

كما قال النائب طلال الميهوب، إن هناك توسع كبير وأسماء جدلية في حكومة الوحدة وعلى مجلس النواب التريث قبل منح الثقة لها.

كما دعا النائب حسن البرغوثي الحكومة إلى تقديم مشروع كامل وواضح لهذه الحكومة، لافتًا إلى أن هناك نقص في السير الذاتية للأسماء المقترحة للحقائب الوزارية.

بينما النائبة فريحه الحضيري إلى تقارير تحدثت عن رشاوي في ملتقى الحوار بجنيف، داعية مجلس النواب إلى المطالبة بالتحقيق في الأمر.

زر الذهاب إلى الأعلى