“حراك استحقاق” يطالب المنفي والدبيبة باحترام تطبيق خارطة الطريق

"حراك استحقاق" يشدد على اختيار الوزراء وفق معيار الكفاءة

أخبار ليبيا 24

طالب “حراك استحقاق”، اليوم الأحد، المجلس الرئاسي والسلطة التنفيذية الجديدين باحترام تطبيق خارطة الطريق للحل الشامل والإطار الزمني للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في ديسمبر المقبل.

وفي بيان أطلعت أخبار ليبيا 24 على نسخة منها، دعا الحراك إلى تقديم حكومة مصغرة قادرة على تنفيذ برامجها واختصاصاتها في الإطار الزمني المحدد لها، مؤكدا رفضه أي تشكيل حكومي لا يمثل فيه الشباب والمرأة بالنسبة التي ضمنها الاتفاق السياسي.

وطالب الحراك بضمان وصون حقوق الشعب الليبي ومكوناته سواسية في إطار دولة المواطنة والهوية الجامعة، وضمان وصون حقوق المواطن في أي بقعة من ليبيا.

وشدد البيان على أن يكون اختيار الوزراء وفق معيار الكفاءة والسيرة الذاتية الحسنة، دون استغلال أو فرض أسماء بعينها لأغراض تفعيه أو جهويه، مؤكدا رفضه التام لتولي المناصب القيادية في الحكومة لكل من تولى أمر من أمور الدولة وثبت فساده مالياً أو إدارياً، أو فشل في إدارة ما أنيط به من مسؤوليات.

وطالب الحراك أعضاء مجلس النواب، تأجيل منح الثقة إلى حين إظهار تقرير فريق خبراء الأمم المتحدة المعني بليبيا، والمتعلق بشبهات الفساد لبعض الأعضاء كونهم تلقوا رشاوي داخل ملتقى الحوار السياسي الليبي، والكشف عن الأسماء التي ذكرت في التقرير والذين صوتوا لقائمة بعينها.

وفي ختام البيان قال الحراك، “نوجه رئيس السلطة التنفيذية المنبثقة عن مخرجات ملتقى الحوار السياسي، بأن يتقي الله في الشعب الليبي وأن يحسن الاختيار؛ لأن الأسماء المسربة لا تلبي طموحات الشعب الليبي خاصة من يمثلون بنغازي وبرقة”، مطالبين رئاسة وأعضاء مجلس النواب، بالتزامهم بمنح الثقة لحكومة الوحدة بعد توفر الشروط التي ذكرها البيان.

Exit mobile version