التكبالي: أسماء وزراء الحكومة الجديدة “فاسدة” ولها باع طويل في اللعب بالمال العام

التكبالي: إذا صحت هذه الأسماء فإن "الدبيبة" لا يريد أن تمر حكومته

أخبار ليبيا 24 – متابعات

رأى عضو مجلس النواب، علي التكبالي، أن تمسك بعض النواب بعقد جلسة كاملة النصاب في مدينة غير سرت، هو عذر يتم استخدامه، لعرقلة منح الثقة للحكومة الجديدة، مشددًا على أن سرت مدينة آمنة تمامًا لتواجد اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بها.

التكبالي اعتبر – في مداخلة عبر قناة “الحدث” السعودية – أن المشكلة الكبرى الآن هي في تشكيلة الحكومة التي قدمها رئيس الوزراء المكلف عبدالحميد الدبيبة، مشيرًا إلى أن الأسماء التي يتم تداولها لتولي الحقائب الوزارية، هي أسماء بعضها زورت شهادتها وبعضها مدانة سابقًا، وبعضها وصفها بـ”الفاسدة” ولها باع طويل في اللعب بالمال الليبي، على حد تعبيره.

واعتقد أنه إذا صحت هذه الأسماء، فإن الدبيبة لا يريد أن تمر حكومته، لافتًا إلى أن تصريحات الدبيبة التي اعتبر أنه قد أدان بها نفسه بشأن تركيا وإيران، ستقف عائقا أمام أي رجل مخلص يريد أن يصوت لهذه الحكومة، في ظل مزاعم الرشاوى التي طالته، في إشارة إلى تقرير لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن، المرتقب الإفصاح عنه، وتسببت تسريباته بالوكالات العالمية في إثارة جدلا كبيرًا.

كما لفت إلى أن هناك العديد من ما أسماه بـ”التيار المتأسلم” لا يريدون الدبيبة، مرجحا في ضوء ما ذكره أعلاه، أن السيناريو الذي وضعته رئيسة البعثة الأممية بالإنابة سابقا ستيفاني ويليامز، هو خلق حكومة لا تنجح، حتى تظل ليبيا في دوامة أخرى تستمر لسنوات قادمة.

وأكد على أن مجلس النواب لا يستطيع بخلق سلطة تنفيذية منتجة، في ظل عدم رغبة البعثة الأممية لمجلس النواب نفسه، منوها إلى أن الجميع يعلم أنه منذ أيام الديمقراطيين الأولى، حين أوعزوا إلى قائد مليشيا “لواء الصمود” المعاقب دوليًا من قبل مجلس الأمن صلاح بادي وجماعته ووزير داخلية حكومة الوفاق حاليا فتحي باشاغا، بأن يهجموا على طرابلس وإنهاء الديمقراطية.

وأردف ” كان هناك اتجاها ألا يكون هناك برلمان، الذي تم مهاجمته في كل مكان وتقديم الرشاوى للنواب الضعفاء ونقلهم إلى طرابلس”، خاتما بالقول: “ليس هناك من يريد البرلمان حقيقة، يريدون دولة فوضى”.

ومن المقرر، أن يجتمع مجلس النواب، غدًا الإثنين؛ حيث أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، أن جلسة مناقشة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية ستعقد بمدينة سرت، مضيفا في بيان، أن الجلسة ستكون في موعدها المقرر سابقا يوم الإثنين المقبل الموافق الثامن من شهر مارس الجاري 2021م.

زر الذهاب إلى الأعلى