تجمع أعيان الغربية والوسطى: على الحكومة الجديدة إنجاز المصالحة الوطنية

التجمع يدعو لجنة الحوار السياسي لمنح الثقة للحكومة في حالة فشل مجلس النواب

أخبار ليبيا 24 – متابعات

دعا تجمع حكماء وأعيان المنطقتين الغربية والوسطى وطرابلس الكبرى الذي انعقد بمدينة زوارة، إلى التصالح بين الليبيين ومؤسسات الدولة، وصولا إلى الدولة المدنية.

التجمع أعلن، في بيان له، دعم مخرجات الحوار السياسي بجنيف الذي انبثقت عنه السلطة التنفيذية الجديدة، داعيًا مجلس النواب إلى الالتئام وتحمل مسؤولياته بمنح الثقة للحكومة الجديدة.

وبارك جهود اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، وشد على أيديهم في وقف الاقتتال بين الليبيين وفتح الطرقات، كما دعوهم إلى استكمال مشاورات توحيد المؤسسة العسكرية .

ودعا التجمع، لجنة الحوار السياسي لمنح الثقة للحكومة في حالة فشل مجلس النواب، مُبينُا أنه في حالة إخفاق الأثنين، فإنه سيدعم وبقوة أي مبادرة وطنية لمنح الثقة للحكومة الجديدة، مؤكدًا على ضرورة إنهاء الفرقة والاختلاف والاقتتال.

وطالب الحكومة الجديدة بعد منحها الثقة بوضع أولوية دعم أسر الشهداء والمفقودين والمتضررين من الجرحى والمهجرين، كما دعاها إلى ضرورة إنجاز المصالحة الوطنية، وتوحيد المؤسسات، والتحضير للانتخابات المقبلة في 24 ديسمبر.

وأشار إلى ضرورة التزام حكومة الوحدة الوطنية بتأسيس وزارة تعنى بالمصالحة الوطنية، يجتمع تحت مظلتها جميع مجالس المصالحة الوطنية في شرق البلاد وغربها وجنوبها .

وأكد التجمع على دعمه الكامل لما يسمى بـ”جهاز الحرس الوطني” في إطار استيعاب الشباب من التشكيلات المسلحة، وحصر استخدام السلاح على مؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية .

وكان 25 عضوًا طالبوا بتأجيل جلسة منح الثقة إلى الحكومة الجديدة المقررة يوم 8 مارس الحالي، أسبوعاً آخر، إلى حين صدور التقرير الأممي بشأن شبهة الفساد والرشاوى، التي طالت عملية انتخاب السلطة الجديدة، يوم 15 مارس المقبل، والذي أكدت جزئية مسرّبة منه تلقي بعض الأشخاص المشاركين في الحوار السياسي رشاوى للتصويب لصالح رئيس الحكومة الجديدة، عبد الحميد دبيبة.

زر الذهاب إلى الأعلى