أبو النيران : الوضع الوبائي لكورونا في بني وليد سيء جداً وصعب

أبو النيران : لا يوجد مركز عزل بالمدينة ويتم نقل الحالات إلى المدن المجاوره

أخبار ليبيا 24 – خاص

حذر عضو فريق التقصي والاستجابة السريعة وعضو اللجنة الطوارئ الصحية لمجابهة فايروس كورونا ببني وليد محمد ابوالنيران من خروج الوضع الوبائي عن السيطرة بالمدينة.

أبو النيران قال – في تصريح خاص لوكالة أخبار ليبيا 24 – اليوم الجمعة، إن الوضع الوبائي سيء جداً وصعب، خصوصاً في ظل عدم وجود مركز عزل بالبلدية، وارتفاع عدد الحالة المصابة منذ عشرة أيام سواء كانت حالات جديدة أو مخالطة، لافتاً إلى وجود أطفال مصابين بينهم طفل يبلغ من العمر عامين ونصف العام.

وأوضح أن فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة ببني وليد لاحظت تزايد كبير في عدد الحالات المصابه، وهذا يعني دخول الفيروس المتحور إلى المدينه والذي يعرف باسم (طفرة لندن)، بسبب سرعة انتشاره وانتقال العدوى بين المصابين والمخالطين.

وأضاف عضو فريق التقصي والاستجابة أن المدينة لا يوجد بها مركز عزل، ويتم نقل الحالات إلى المدن المجاوره وهي نفسها تعاني نفس الأزمة، مؤكداً أن الوضع صعب جداً والمشغلات التي لديهك تكفي لمدة 12 يوماً في حال أستمروا بسحب العينات على نفس المعدل 150 عينه يومياً.

وأشار أبو النيران إلى أنه تمت مخاطبة البلدية والجهات المختصة بمراسلات رسمية وشرحنا الوضع الوبائي ونتتظر الرد منهم حول أخذ الاجراءات اللازمة للحد من انتشار الفيروس، مضيفاً أن بني وليد سجلت أكثر من 40 حالة وفاة و 2000 عينه موجبه بينها حالات نشطة، و تم تسجيل 11 الف مسحه، و 30 حاله تم تحويلها لمراكز العزل بالمدن المجاوره.

وطالب المواطنين بالالتزام بالتباعد الاجتماعي وإتباع الاجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الفيروس وانتقال العدوى، خصوصاً أن سرعة انتقال العدوى بات واضحاً بعد أصابة عائله واحدة بالكامل بفيروس كورونا المستجد، بعكس الاشهر الماضيه كنا نسجل مصاب او اثنين مخالطين للحالة المصابه وأحياناً لا نسجل اي اصابات بين المخالطين.

زر الذهاب إلى الأعلى