القبض على متهم بقضية قتل مهاجرين في مزدة وباشاغا يصف العملية بـ “الانتصار الكبير”

أخبار ليبيا24

اعتبر وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، أن عملية إلقاء القبض على المتهم الرئيس في مقتل 21 مهاجرًا في مايو 2020 في مدينة مزدة انتصار كبير.

وقال باشاغا، في سلسلة تغريدات على تويتر، “انتصار كبير حققته مديرية أمن غريان بالقبض على المشتبه به الرئيسي في واقعة قتل عدد من المهاجرين في مدينة مزدة”.

وأضاف، “منذ مايو الماضي ونحن نتابع عن كثب ملاحقة مرتكبي هذه الجريمة. مرة أخرى يثبت رجال الأمن أن الجرائم لن تسجل ضد مجهول وأننا نواجه تجار البشر والمهربين وعصابات الجريمة المنظمة بكل قوة وحزم.”

وقال باشاغا: “أتقدم لعائلات الضحايا بخالص التعازي والمواساة، وأشكر كل الحقوقيين والمنظمات المحلية والدولية على متابعتها لهذا الملف ونؤكد أن المتهم سيحال للنيابة العامة”.

وأعلنت وزارة الداخلية بالوفاق، الإثنين، القبض على أحد المطلوبين في قضية مقتل عدد من المهاجرين غير الشرعيين معظمهم من الجنسية البنغالية في مزدة أواخر مايو 2020.

وقالت الوزارة، إن قسم البحث الجنائي بمديرية أمن غريان كشف ملابسات الجريمة البشعة التي راح ضحيتها 21 شخصًا يحملون الجنسية البنغالية والأفريقية والتي وقعت بمنطقة المشروع في مزدة.

وأفادت أنه “وبناء على طلب رئيس وحدة التحقيقات بالقسم بمنحه الإذن لمباشرة جمع المعلومات حول الواقعة وتحديد هوية مرتكبيها تم منحه الأذن بفتح محضر تحري والاستعانة بأعضاء التحري للبحث والتحري لضبط الجناة بهذه الواقعة، والتي جاءت كرد انتقامي على مقتل المدعو (ي. أ .أ) من منطقة أولاد أبوسيف بتاريخ 26 مايو 2020 والذي قتل في ظروف غامضة والمشتبه في ضلوعه بالاتجار بالبشر”.

وأشارت إلى أنه “ومن خلال التحري والبحث وجمع المعلومات تمكنوا من ضبط المدعو (م. م. ع. أ) من مواليد عام 1998 مقيم بمدينة مزدة، باعتباره أحد المطلوبين في قضية القتل”. وقالت: “إن بالتحقيق معه اعتراف بملابسات الجريمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى