الدرسي: لا بأس في تأجيل جلسة الثقة للحكومة لحين صدور تقرير مجلس الأمن بشأن شبهات الرشاوى

أخبار ليبيا24

رأى، عضو مجلس النواب، إبراهيم الدرسي، أن تأجيل جلسة منح الثقة للحكومة أسبوعًا آخرًا حتى صدور تقرير لجنة الخبراء بمجلس الأمن الدولي بشأن شبهة الفساد والرشاوى، لن يضر في شيء.

وأوضح الدرسي، لأخبار ليبيا 24، اليوم الثلاثاء، أن هناك شبهات كثيرة حول وجود رشاوي لبعض أعضاء لجنة الحوار السياسي، ما أدى إلى فوز قائمة المنفي والدبيبة.

وأكد، أنه شخصيًا لا يطعن بفوز القائمة، ولکن مع الحدیث الواسع والمتکرر، ومن مصادر متعددۃ عن وجود شبهة الفساد والرشاوی أصبح من الضروري انتظار تقرير الأمم المتحدۃ الأسبوع القادم.

واستبعد الدرسي، أن تكون هذه التسريبات والتقارير لعرقلة جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، لأنها باتت مطلبًا شعبيًا الآن.

 وعن إمكانية عقد جلسة في مدينة غدامس جنوب غرب البلاد بعد دعوة بعض النواب بالخصوص، قال الدرسي: “ما مدى مشروعيتها بوجود الرئيس، وفي حال عقدت الجلسة ومن ثم أثبتت الأمم المتحدة وجود الرشاوى سيكون موقفهم كارثيًا.. لا أعتقد أن تعقد جلسة في غدامس من قبل أعضاء مجلس النواب.”

Exit mobile version