البعثة الأممية في ليبيا تؤكد أنه لا يمكنها التعليق على تقرير فريق الخبراء حول مزاعم “الرشى”

أخبار ليبيا24

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنه لا يمكنها التعليق على تقرير فريق خبراء الأمم المتحدة حول مزاعم الرشاوى خلال انعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس

وأضافت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان لها أنه يجب توجيه أي استفسارات في هذا الصدد إلى لجنة العقوبات. التابعة لمجلس الأمن.

وأشارت البعثة إلى أن فريق خبر الأمم المتحدة هو كيان مستقل ومنفصل تمامًا عن بعثة الأمم المتحدة يقدم تقاريره إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن.

وأفادت البعثة الأممية في بيان لها أنها لا تتلقى تقارير فريق الخبراء بما في ذلك التقرير الأخير، حول مزاعم الرشاوى خلال انعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، أكد تقرير لخبراء من الأمم المتحدة تم رفعه إلى مجلس الأمن، شراء أصوات ثلاثة مشاركين على الأقل في ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وقال خبراء الأمم المتحدة وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، أنه خلال محادثات تونس عرض اثنان من المشاركين رِشًا تتراوح بين 150 ألف دولار و 200 ألف دولار لثلاثة أعضاء على الأقل في منتدى الحوار السياسي الليبي إذا ما التزموا بالتصويت لصالح قائمة عبد الحميد الدبيبة كرئيس للوزراء، وفق تقرير سري من المقرر تقديمه إلى مجلس الأمن في15  مارس، قالت وكالة فرانس برس أنها أطلعت عليه.

وأفاد التقرير الذي أعده فريق خبراء من مجلس الأمن الدولي بأن أحد أعضاء الحوار انفجر غضباً عند سماعه أن بعض المشاركين ربما حصلوا على ما يصل إلى 500 ألف دولار مقابل منح أصواتهم إلى الدبيبة، بينما حصل هو فقط على 200 ألف دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى