الحكم بالسجن على ساركوزي ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ لاثنين منهما

أخبار ليبيا24

حكمت محكمة فرنسية بالسجن 3 سنوات مع وقف تنفيذ سنتين من الحكم، على الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بتهمة الفساد واستغلال النفوذ فيما تسمى بقضية “التنصت”.

ولن يدخل ساركوزي السجن رغم هذا الحكم لأن هذه العقوبة تطبق عادة في فرنسا للأحكام التي تزيد عن سنتين.

وأدين ساركوزي، بوعده بمساعدة قاض سابق في الحصول على وظيفة في موناكو مقابل الحصول على معلومات سرية حول تحقيق استهدفه، بمساعدة خط هاتفي مسجل باسم بول بيسموث.

وثبت ضلوع الرئيس الذي شغل المنصب بين عامي 2007 و2012، بمحاولة الحصول على معلومات بشكل غير قانوني من قاض بارز عام 2014 حول تحقيقات كانت جارية بخصوص تمويل حملته الانتخابية.

وتعود قضية “التنصت” إلى عام 2014، كجزء من التحقيق في الشكوك حول تمويل معمر القذافي لحملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية لعام 2007، والتي أكسبته منذ ذلك الحين لائحة اتهام رباعية.

واكتشف القضاة أن نيكولا ساركوزي كان يستخدم خط هاتف سري، تم فتحه تحت الاسم المستعار “بول بيسموث” وذلك بهدف التواصل مع محاميه تييري هيرتسوغ.

وطلب المدعي العام في باريس الحكم على ساركوزي بالسجن لمدة عامين، بالإضافة إلى حكم مع وقف التنفيذ لعامين آخرين، إلى جانب محاميه تييري إيرزوغ والقاضي السابق غيلبير أزيبرت، واللذان ثبتت التهم بحقهما وحكم عليهما بالسجن.

وسيبقى ساركوزي بعد هذا الحكم على موعد مع محاكمة ثانية في 17 مارس الجاري، في قضية “بيغماليون” المتهم فيها بالفساد وإساءة استخدام النفوذ.

وبهذا الحكم، أصبح ساركوزي ثاني رئيس فرنسي يدان في ظل الجمهورية الخامسة بعد الرئيس الراحل جاك شيراك.

زر الذهاب إلى الأعلى