ملف عضوات برقة في منتدي الحوار السياسي غدًا على مكتب النائب العام

الشكوى ستكون بشأن الطعن في نزاهتهن وشرفهن بغية تشويهنا

أخبار ليبيا 24 – خاص

قررن عضوات لجنة الحوار السياسي عن برقة (الدكتورة سلوى فوزي الدغيلي، والدكتورة سلطنة مسعود المسماري، والدكتورة أم العز علي الفارسي، والأستاذة آمال بوقعيقيص، والأستاذة فاطمة الزهراء أحمد لنقي) بتقديم شكوى لمكتب النائب العام ضد الصحفي والمحلل السياسي عبد الحكيم معتوق، والمحلل السياسي أحمد الروياتي، وصفحة أخبار بنغازي على فيسبوك، بحسب بيان لهن. 

وفي بيان أطلعت أخبار ليبيا 24 منذ قليل على نسخة منه، أكدن العضوات اللاتي طالتهم تهم غير مسؤولة بتلقى رشاوى وبيع ذمم أنهم سيتقدموا بطلب لمكتب بعثة الامم المتحدة بكشف كل ما جاء في تقرير الخبراء الذي قدم لمجلس الأمن للرأي العام، وذلك لوضع حد للإشاعات التي تمس بالعملية السياسية برمتها وتطالهم شخصيًا . 

وأوضح البيان، أن الشكوى ستكون بشأن الطعن في نزاهتهن وشرفهن بغية تشويهنا بشكل مجرد من القيم، والأخلاق من قبل أشخاص وصفحات تجردوا من كل الأصول و انتهكوا كل الحقوق و تجاوزوا كل الحدود للطعن فينا، حسب البيان .

 عضوات لجنة الحوار طالبنا البعثة كمسؤول عن العملية السياسية باتخاذ الإجراءات اللازمة والقانونية لوضع حد للانتهاكات التي تجري بحق كل من شارك في تداعيات هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ ليبيا، والتي تضع البلاد على مفرق طرق بين سلام واستقرار أو حروب ودمار بحسب البيان.

وأكدت العضوات أنهم لن يقبلوا  إلا باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية من قبلنا ضد معتوق، والروياتي، وصحيفة أخبار بنغازي. 

وفيما يلي نص البيان: 

نحن عضوات لجنة الحوار السياسي ممن طالتهم تهم غير مسئولة بتلقى رشاوى وبيع ذمم ، نتقدم بطلب لمكتب بعثة الامم المتحدة بكشف كل ما جاء في تقرير الخبراء الذي قدم لمجلس الامن للرأي العام و ذلك لوضع حد للاشاعات التي تمس بالعملية السياسية برمتها وتطالنا شخصيًا؛ مع بعض الأعضاء الآخرين وبشكل ظالم وغير مسؤول يطعن في نزاهتنا وشرفنا بغية تشويهنا بشكل مجرد من القيم والأخلاق من قبل اشخاص وصفحات تجردوا من كل الأصول وانتهكوا كل الحقوق وتجاوزوا كل الحدود للطعن فينا، ولن نقبل إلا باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية ضدهم من قبلنا كما نطالب البعثة كمسؤول ومتابع بحرص لهذا المسار السياسي المهم والذي يدفع باتجاه استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها وإبعاد شبح الحرب والذهاب بها للاستحقاق الانتخابي البرلماني والرئاسي مع نهايات العام وحلول ذكرى استقلالها في ديسمبر 2021. وأيضًا باتخاذ الإجراءات اللازمة والقانونية لوضع حد للانتهاكات التي تجري بحق كل من شارك في تداعيات هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ بلادنا والتي تضعنا علي مفرق طرق بين سلام وإستقرار أو حروب ودمار.. حفظ الله ليبيا و تقبلوا فائق الاحترام .

د.سلوى فوزي الدغيلي

د. سلطنة مسعود المسماري

د. أم العز علي الفارسي

أ. آمال بوقعيقيص

أ.فاطمة الزهراء أحمد لنقي

Exit mobile version