مخاطبًا المليشيات .. الغرياني: ستصبحون قتلة إذا طردتم المُهجرين من طرابلس

الغرياني ينتقد حكومة الوفاق لعدم التفاتها لأمور الناس

أخبار ليبيا 24 – متابعات

دعا المفتي المعزول من قبل مجلس النواب الصادق الغرياني، المليشيات إلى عدم التعرض لمهجري المنطقة الشرقية الجالسين في مساكن الدولة بعمارات طريق المطار، على اعتبار أنهم لا يجدون مأوى غيرها ويعيشون على الكفاف.

الغرياني – الداعم للجماعات الإرهابية والمليشيات – قال إن هؤلاء الناس اضطروا إلى السكن في مباني ملك الدولة؛ لأنه لم يجدوا مأوى لهم غيرها، مضيفًا بعضهم أكمل البناء وباع فيه ما يملك من سيارة وغير ذلك، والأمر مأساوي بالنسبة إليهم، فلا يوجد لديهم مرتب ولم تحل الحكومة مشكلة إسكانهم .

وأوضح أنه منذ عشرة أيام توجهت إليهم قوات مسلحة من الكتائب والمليشيات، ومنعتهم من دخول أماكن إقامتهم، وطالبتهم بضرورة الخروج خلال أيام قليلة، قائلا “هذا الأمر لا يليق ولا يحق لهذه الكتائب منعهم”.

وانتقد الاحتكام إلى منطق القوة والسلاح في ممارسة السطوة على الناس، قائلا “كل واحد يبقى معاه سلاح يقدر يشرد الناس ويقتلهم وينتقم منهم ويفعل بهم ما يريد، فهذا لا يحدث إلى في قانون الغاب”.

وطالب الغرياني بالتعامل مع هؤلاء الناس الذين يجلسون في مساكن الدولة وفقا للقانون، متابعًا “هؤلاء الناس مضطرون، ويجب على الحكومة أن تنظم لهم أمرهم، وإذا أرادت إخراجهم فلتخرجهم بطريقة صحيحة”.

وأكد على ضرورة أن توفر لهم الحكومة أماكن إيواء وعدم الإلقاء بهم في الشارع، لاسيما أن المسكن من ضروريات الحياة مثل الطعام والدواء، مُحذرًا المليشيات من أنهم يُعدوا قتلة إذا أخرجوا هؤلاء الناس وألقوا بهم في الشارع وتركوهم للهلاك.

وانتقد عدم التفات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق للأمور التي تمس الناس وتنتهك حرماتهم وديارهم، مناشدًا المليشيات بمراجعة أنفسهم وترك هذه المسألة حتى تتولى الحكومة الجديدة وتضع حلا لها بما يمثل إنصافا لهؤلاء الناس.

زر الذهاب إلى الأعلى