الغرياني يطالب “المنفي والدبيبة” بالاستفتاء على الدستور ويحذر

الغرياني : في حال وزعت الوزارات بالمحاصصة والمكايدة فستبقي أربعة أو خمسة سنوات

أخبار ليبيا 24 – متابعات

وجه المفتي المعزول من قبل مجلس النواب، الصادق الغرياني، نداء أسماه بـ”الأخير”، إلى رئيسي المجلس الرئاسي محمد المنفي والحكومة الجديدة المكلف عبدالحميد الدبيبة، حاثا إياهم فيه بأن يحسنوا الاختيار في الشخصيات التي ستتولى الحقائب الوزارية في حكومة الوحدة الوطنية.

الغرياني أضاف أنه بالإضافة إلى مراعاة الخبرة والكفاءة والمؤهل، لا يجوز لكم أن تمكنوا من هو محروم الديانة ومحروم العدالة أو مجروح في مروءته، هذا لا يجوز ولا يحل.

وتابع “هذا الكلام أوجهه أيضًا إلى من تحال إليه الحكومة سواء البرلمان أو لجنة الـ75، مشددًا على أنها أمانة في رقابهم، وعليه يجب أن يختاروا الأصلح والأنفع.

ودعا إياهم إلى تجنب النظرة الضيقة التي تخدم الحزب ولا تخدم المصلحة ولا المحاصصة، مستطردا “هذا ظلم، ومن يفعل ذلك ينتقم الله تعالى منه”.

ورأى، أنه إذا تم حسن الاختيار في وزراء الحكومة الجديدة والوصول إلى المصالحة الحقيقة والهدف الأهم وهو تحقيق الانتخابات والاستفتاء على الدستور، ستخرج ليبيا من “عنق الزجاجة وهذه المراحل الانتقالية”، على حد تعبيره.

وبشّر الليبيين في حال وزعت الوزارات بالمحاصصة والمكايدة وتم الاستعانة بأهل الظلم والفساد المالي والإداري، بـ”أربعة أو خمسة سنوات أخرى وعدم الخروج من عباءة الأمم المتحدة”، على حد قوله.

زر الذهاب إلى الأعلى