قوات الأمن بالكفرة تداهم سجن سري لمهربي البشر

العثور على "156" مهاجر غير شرعي من جنسيات أفريقية مختلفة

أخبار ليبيا 24 – خاص

داهمت الأجهزة الأمنية بالكفرة جنوب شرق ليبيا سجناً سرياً بأحد مناطق المدينة يستخدمه مهربو البشر وبداخلة 156 مهاجر غير شرعي من جنسيات أفريقية مختلفة.

و قال الناطق باسم مديرية أمن الكفرة الملازم أول محمد خليل – لوكالة أخبار ليبيا 24 – إن مهاجر اريتري كان محتجز تمكن من الفرار الأيام الماضية، لافتاً أنه تعرض للتعذيب والضرب المبرح داخل منزل استخدمه أحد مهربي البشر كسجن سري ويقوم بابتزاز المهاجرين.

خليل أوضح، أنه تم إبلاغ مركز الإيواء والترحيل التابع لجهاز الهجرة غير الشرعية، وتم الانتقال بالمهاجر إلى قسم البحث الجنائي بمديرية أمن الكفرة للاستدلال معهُ، وعلى الفور تم البحث والتحري وجمع المعلومات من قبل وحدة التحريات بالقسم، وتحديد مكان السجن السري الذي كان متواجداً به، وبناءاً  على تعليمات مدير أمن الكفرة عقيد خالد حيار، تم أخذ الأذن بالمداهمة من قبل النيابة العامة بالقبض على الجناة وتحرير هؤلاء المهاجرين.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية تحركت على الفور وتمت عملية المداهمة لهذا المنزل حيث وجد به 6 أشخاص من تجار البشر، وعدد 156 شخص من جنسيات مختلفة، بينهم 15 امرأة، و 5 أطفال من الجنسيات الصومالية والاريترية والسودانية.

وأشار الناطق باسم مديرية أمن الكفرة ملازم أول محمد خليل، إلى أن بعد تحريرهم من مهربو البشر،  تم استلامهم من قبل مركز الإيواء الكفرة الذي بدورة قام بتوزيع كل ما يحتاجونه من أغطية وملابس ومواد غذائية ومواد تنظيف وحليب للأطفال، وإحالة المتهمين إلى قسم البحث الجنائي للتحقيق معهم.

زر الذهاب إلى الأعلى