النجار: هناك حالات أكثر أصبحت تحتاج عناية طبية وفائقة مصابة بكورونا

النجار: لدينا نقص في المشغلات ويقتصر تحليل العينات على الحالات العاجلة

أخبار ليبيا 24 – صحة

علق مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، على الوضع الوبائي الحالي في ليبيا، بأن هناك زيادة واضحة في أعداد الإصابات والوفيات بسبب جائحة كورونا، مؤكدًا أنه بمجرد وصول اللقاح سيتم البدء في التطعيم.

النجار ذكر  في تصريحات صحفية  أن “الوضع الوبائي لا يخفى على الجميع، وهناك زيادة واضحة في أعداد الحالات وأيضًا أعداد الوفيات، وهذا يسير مع النمط الحادث الآن في العالم حيث أن عدد الإصابات والوفيات يتزايد في معظم الدول المجاورة سواء كان في أوروبا وحوض البحر المتوسط وكذلك دول الجوار”.

ولفت النجار إلى أن البيان اليومي الذي يصدره المركز الوطني لمكافحة الأمراض لا يعكس الرقم الحقيقي لأعداد الحالات المصابة، مبررًا ذلك بأنه في هذه الفترة يوجد نقص في المشغلات ويقتصر تحليل العينات على الحالات العاجلة والعينات التي تؤخذ من الحالات العاجلة، مؤكدًا أن الواقع الوبائي في حقيقة الأمر فيه زيادة ملحوظة وليس في طرابلس فقط إنما في المدن الأخرى.

وكشف أن مختبرات صحة المجتمع، قامت منذ أيام بتحليل ما يقرب من 2500 عينة، نتج عنهم 472 عينة موجبة، وأن نسبة العينات الموجبة دائماً تعتبر ثابتة في حدود الـ20-23%، موضحًا أنه بالإمكان خلط مجموعة عينات مع بعضها فإذا خرجت النتيجة سالبة يكون بهذا تم توفير المشغل، وإذا كان فيها شيء إيجابي يمكن فصلهم عن بعض وبالتالي يتم توفير المشغلات وهذا يتم في معمل التقنية، مؤكدًا أن نتائج ذلك دقيقة.

وأكمل النجار “أحيانًا نصل إلى 4000 و5000 عينة لكن قدرة المختبر تظل 3000 أو 3500، ونصل لهذا العدد بخلط مجموعة عينات مع بعض، وهذه التقنية موثوق منها ويقوم بها أخصائيين بالمختبرات فيصبح عدد العينات 5000 لكن الحقيقة أن قدرة المعمل ربما في المتوسط والمعتاد حوالي 5000 وأحيانًا يصلوا إلى 6000”.

واستطرد: “ما زلنا لم نستطع أن نزيد قدرتنا ونصل إلى الـ10 آلاف التي كنا نطمح أن نصل لها لكي تعطينا رقم أقرب إلى الحقيقة والواقع، ورغم أن نسبة العينات الموجبة من مجمل العينات التي يتم تحليلها في الطبيعي تكون في حدود من 20 لـ23% ولكن عندما دخلت عينات المسافرين باعتبارهم فئة ليس فيها حالات اشتباه خفضت النسبة إلى 12 و13%”.

وأشار النجار إلى أنه يتضح من خلال الضغط الحادث على مراكز العزل أن هناك زيادة في أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا، كما أن هناك حالات أكثر أصبحت تحتاج عناية طبية وفائقة . 

واختتم قائلاً: “رغم تكليفنا في وقت متأخر بتنفيذ حملة تطعيمات ضد جائحة كورونا، ولكن في أقرب وقت سنكون جاهزين للقيام بحملة تطعيم ناجحة ضد الفيروس، مثلما نفذنا العديد من الحملات الناجحة في السابق، شريطة أن يصل التطعيم سريعًا، فبإمكان المركز الوطني توزيعه وتطعيم الناس في كل ربوع ليبيا، ولكل الفئات الموجودة في البلاد”.

زر الذهاب إلى الأعلى