مقتل رضوان الهنقاري في هجوم باشاغا ومصادر تشكك في محاولة الاغتيال

أخبار ليبيا24

شككت مصادر عدة في حقيقة محاولة الاغتيال التي تعرض لها وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا اليوم الأحد بعدما قبل إنه تم استهدافه من قبل سيارة مصفحة.

وأكدت المصادر أن ماحدث في جنزور ليست محاولة اغتيال إنما هو تبرير لما حصل وماحدث هو مرور سيارة مصفحة في الطريق الساحلي تزامناً مع مرور رتل باشاغا و فوراً تمت الرماية من حراسات الوزير على السيارة المصفحة نوع تويوتا 27 تابعة لجهاز الدعم والاستقرار.

وأشارت المصادر إلى أنه قتل خلال الهجوم أحد عناصر جهاز الدعم والاستقرار رضوان الهنقاري من مدينة الزاوية و إصابة اثنين من رفاقه.

وتداولت أنباء عن محاولة اغتيال تعرض لها وزير الداخلية فتحي باشاغا في الطريق السريع جنزور بواسطة مسلحين يستقلون سيارة مصفحة ما أدى إلى مقتل أحد المهاجمين وإصابة اثنين آخرين خلال الهجوم، فيما لم يصدر أي بيان رمي لتوضيح مجريات الواقعة.

الهنقاري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى