الرئاسي والحكومة الجديدان يستنكران استهداف موكب باشاغا

الرئاسي والحكومة الجديدان يطالبان الجهات المسؤولة بمتابعة التحقيقات والوصول للحقيقة

أخبار ليبيا 24 – خبر

أعرب كلا من مجلسي الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية عن “استنكارهما واستهجانهما الشديدين” لحادث موكب وزير الداخلية بحكومة الوفاق، مطالبين الجهات المسؤولة بمتابعة التحقيقات والوصول للحقيقة.

وقال المجلسان، في بيان مشترك، إن “مسيرة تحقيق الاستقرار التي شرعنا فيها مليئة بالتحديات والمتربصين، ومن هنا يجب علينا ألا نجعل لهم مجالا للفتنة وزرع المكيدة وعرقلة هذه المسيرة التي سلكناها معا من أجل النهوض بليبيا”.

ودعا المجلسان كافة الأطراف في هذه المرحلة الحرجة إلى ضبط النفس والحرص على العمل معا للوصول للحقيقة ومحاسبة كل من خرق القانون من خلال الجهات القضائية والأمنية المختصة.

وأشار البيان المشترك إلى أن السلطة الجديدة ستباشر عملها فور اعتمادها خلال الأيام المقبلة، و”ستعمل على أن يكون من أولوياتها بسط السيطرة الأمنية الكاملة على كافة التراب الليبي والحرص على تطبيق القانون بحزم من خلال الأجهزة القضائية والأمنية المختصة، حتى تتمكن من وضع مثل هذه الوقائع في الخلف، والالتفات نحو بناء الدولة”.

زر الذهاب إلى الأعلى