جلغم:  الجنوب سيشهد كارثة حال عدم فرض حظر تجوال

جلغم يحذر من “ووهان ثانية” في حال عدم تحرك الجهات الرسمية

أخبار ليبيا 24 – صحة 

أكد رئيس مفوضية المجتمع المدني ببراك الشاطئ، مراد جلغم، أن فيروس كورونا المستجد، اجتاح حي الزوية بالبلدية، وأصبح يسكن أغلب المنازل والأزقة.

جلغم حذر ، في تصريحات صحفية،  من تحول المنطقة إلى “ووهان ثانية”، في إشارة إلى المدينة الصينية التي خرج منها الوباء وأصاب العالم أجمع.

وأوضح أن مستوصف الزوية القروي لن يستطيع مجابهة كورونا خصوصًا بعد ثبوت إصابة العشرات في مركز الفلترة براك، مُبينًا أن الجنوب قد يشهد كارثة في حال لم تتحرك وزارتا الداخلية في حكومتي “الوفاق والمؤقتة”، لفرض حظر تجوال، في ظل ضعف الإمكانات الطبية.

وكان رئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، خليفة الطاهر البكوش، أكد أن الوضع الوبائي في ليبيا لازال حرجًا لكنه مستقر.

البكوش أشار إلى أن معدل الوفيات 1.8 يعتبر إلى حد ما معقول، برغم أنه ارتفع، مرجعًا ذلك الارتفاع إلى خوف المواطنين الذهاب إلى مراكز العزل .

وانتقد إحجام المصابين عن الذهاب إلى مراكز العزل إلا بعدما يصل معدل الأكسجين إلى 50% وأقل، مشددًا على أن هذا أسلوب خاطئ تمامًا، ويجب على المواطنين المصابين الذهاب فورًا إلى مراكز العزل عندما يشعرون بتغير في التنفس.

وأكد أن التحليل السريع للتعرف على كورونا متوفر في كافة مراكز العزل في البلاد، مبينا أن نسبة الدقة في هذا التحليل تتخطى حاجز الـ90%، لافتًا إلى أن النوع الجديد من فيروس كورونا “المتحور” أصاب العديد من الأطفال في ليبيا أكثر من قبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى