شكري: الوضع الليبي أدى إلى نفاذ الإرهابيين إلى منطقة الساحل والصحراء

أخبار ليبيا 24

 قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الجهد الذي تبذله مصر في التعاون مع الدول الأفريقية في إطار مكافحة الإرهاب متعدد المستويات.

وفي تصريح خاص لوكالة سبوتنيك، على هامش لقائه بالصحفيين بمقر وزارة الخارجية المصرية، اليوم الخميس، بشأن التحضيرات الخاصة بمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، أكد شكري أن مصر تبذل كل ما في وسعها في إطار التعاون مع الدول الأفريقية في إطار مكافحة الإرهاب.

واضاف، “الخطاب السياسي فيما يتعلق بأهمية العمل المشترك لمكافحة الإرهاب يمثل أهمية خاصة في الدول الأفريقية، والتي تتعرض لهجمات شرسة من قبل الجماعات الإرهابية التي تستغل الثغرات في بعض مواضع الصراع، والتي تجعلها أكثر عرضة للتأثر”.

وأشار شكري إلى أن الوضع في ليبيا أدى إلى نفاذ العناصر الإرهابية إلى منطقة الساحل والصحراء، وفي مناطق عدة.

وبحسب الوزير، فإن قدرة هذه التنظيمات على الحركة والتنقل وتبادل الاتصالات فيما بينها وقدرتها على الدعم المتبادل والارتباط، يقتضي التنسيق الأمني وتبادل المعلومات ورفع الكفاءات والاستفادة من الخبرات المتبادلة.

وأوضح شكري أن التنسيق المصري يتم على المستوى الثنائي والمتعدد بالدول الأفريقية، من خلال الدورات والتدريبات والتعاون الأمني والعسكري، والآليات المتوفرة عبر الاتحاد الأفريقي.

و لفت شكري إلى أن مصر مستمرة في بذل كل ما في وسعها في إطار مكافحة الإرهاب على المستويات الأمنية، وكذلك على المستوى الفكري، والعمل على منع انتشار الفكر المتطرف أو استقطاب الشباب، وهي تقوم بهذا الدور بشكل كبير عبر الأزهر الشريف.

زر الذهاب إلى الأعلى