أمن بنغازي تكشف تفاصيل جريمة رمي طفلة في منطقة قنفودة

أخبار ليبيا24

أعلنت مديرية أمن بنغازي أن قسم البحث الجنائي تمكن من الكشف عن المتورطين في جريمة رمي الطفلة في منطقة قنفودة على قارعة الطريق بعد العثور عليها من أحد المواطنين.

وأضاف مكتب الإعلام الأمني المديرية أن أحد المواطنين عندما كان متوجهاً إلى عمله في 13 فبراير عثر على طفلة حديثة الولادة مرمية على قارعة الطريق بمنطقة قنفودة ، قام بنقلها وتسليمها لمركز شرطة قاريونس.

وأوضح مكتب الإعلام بالمديرية أن إشارة وردت الخميس يوم 11 فبراير من مستشفى 1200 سرير تفيد بهروب امرأة مع طفلتها بعد إنجابها بعدة ساعات.

وأفاد مكتب الإعلام أن وحدة التحريات بقسم البحث الجنائي توجهت للمستشفى وتحصلت على معلومات مفادها حضور سيدة عند الساعة الرابعة فجراً وهي في حالة حرجة وكانت على وشك وضع جنينها ، فأدخلت على الفور إلى غرفة عمليات الولادة وأنجبت طفلة.

وأكد مكتب الإعلام أنه حين طلبوا منها إجراءات الزوج لتسجيل الحالة ذكرت بأن زوجها سيحضر قريباً ومعه عقد الزواج ونظراً لكثرة حالات الولادة فقد تركت السيدة بمفردها واستغلت هي الفرصة ولاذت بالفرار مع المولودة، وتحصل أعضاء التحريات بإحدى كاميرات المستشفى على تسجيل لحظة هروبها.

وأشار مكنب الإعلام إلى أنه بالاستعانة بالتسجيل المصور وبالتحري وجمع المعلومات تبين أن فتاة تدعى (أ.أ.ف) تعمل كممرضة بإحدى المصحات الخاصة أنجبت طفلا غير شرعيًا.

وأفاد مكتب الإعلام أنه بمشاهدة الفيديو المسجل استطاع بعض الشهود التعرف عليها، تم التحصل على عنوانها وتكليف عناصر من الشرطة النسائية تولت ضبطها وإيداعها بالتوقيف.

وذكر مكتب الإعلام في مديرية أنه بنغازي أنه بسؤال الفتاة اعترفت أنها أقامت علاقة غير شرعية مع المدعو (م.و) واستمرت لعدة أشهر مما نتج عنه الحمل، وأنها تعرفت على امرأة تدعى (م.س.س) ترغب هي وزوجها المدعو (س.ر.ف) في رعاية طفل أو طفلة بالتبني.

وأوضح المكتب أن الفتاة والزوجين اتفقا على أن تنجب جنينها باسم تلك الزوجة وبإجراءات ووثيقة زواجها وأن تسلمهما الطفل فور ولادته، وحين آن موعد الولادة اتصلت بالزوجين فجراً فحضرا وأقلاها للمستشفى وأحضرا معهما شنطة ولادة بها ملابس ووثيقة زواجهما ومكثا في الانتظار بموقف السيارات.

وأضاف المكتب أنه بعد الإنجاب قامت الفتاة حسب الاتفاق بالاتصال بالزوجين عدة مرات ليحضرا وثيقة الزواج لكنهما لم يردا مما أربكها ودعاها إلى الاتصال بشقيقتها لتخبرها بالأمر، وقامت شقيقتها بدورها بإخبار الشقيق وحضرا معاً لتهريب أختهم من المستشفى.

وأكد مكتب الإعلام أن الشقيق والشقيقة تمكنوا من تهريب أختهم وانتقلوا معاً لمنطقة قنفودة حيث قامت الأم برمي طفلتها بجانب الطريق ثم لاذوا بالفرار.

ولفت المكتب أن الأم موجودة حالياً بالحجز وتم القبض على الشقيق والشقيقة وجاري البحث عن الأب غير الشرعي وعن الزوجين الذين رغبا في تبني الطفلة بطريقة تخالف الشرع والدين والقانون.

وذكر مكتب الإعلام أن الطفلة عمرها الآن أسبوع تتمتع بصحة جيدة وتكفلت عائلة محترمة برعايتها وتربيتها .

زر الذهاب إلى الأعلى