بوالخطابية: نواب الدوائر الغربية هم سبب التشظي والانقسام

أخبار ليبيا24- خاص

قال عميد بلدية طبرق فرج بوالخطابية إن نواب الدوائر الغربية هم سبب التشظي والانقسام بمقاطعتهم للجلسات منذ أيامه الأولى.

واعتبر بوالخطابية في بيان له أن انعقاد جلسات مجلس النواب في طبرق وصبراتة مشهد قل نظيره في العالم رغم أن الجلسات تشاورية.

وأكد عميد بلدية طبرق أن الجلسات تعددت في مدن عدة داخل البلاد وخارجها مدفوعين بمصالحهم الشخصية ولا يعيرون أي اهتمام للمصلحة العامة.

وأشار بوالخطابية إلى أن حكومة الوحدة الوطنية التي انبثقت عن مخرجات جينيف تحتاج إلى برلمان موحد يجتمع بصورة سلسة وهادئة لتتمكن هذه الحكومة من تمثيل كل المكونات الوطنية دون إقصاء أو تهميش.

وتابع عميد البلدية :”إلا أن ما نراه الآن لا يزيد الأمر إلا تعقيدا وقد يضيع فرصة توحيد الجهاز التنفيذي في ليبيا لتظل معاناة الشعب قائمة دون زحزحة أو إنهاء”.

وذكر بوالخطابية أن الشعب ينتظر الكثير من مجلس النواب ولا يتحقق المرجو منه إلا بالابتعاد عن المصالح الشخصية والمنافقات والمهاترات التي نشهدها من النواب وفي هذا الأثناء والمسؤولية كاملة يتحملها هؤلاء النواب دون غيرهم وستلاحقهم دعوات الناس.

زر الذهاب إلى الأعلى