ملحمة بنينا التاريخية.. قصة كفاح منعت الإرهاب عن ليبيا

أخبار ليبيا 24 

لن ينسى الليبيون المعارك التي أصبحت بشكل علني بين تجمع الجمعات الإرهابية فيما يعرف بمجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي والقوات المسلحة إبان انطلاق عملية الكرامة في 2014.

كما لن ينسى الليبيون تمكن مجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي من السيطرة على معسكرات الصاعقة والتي كانت ولا زالت تحظى بحب واحترام سكان بنغازي.

جاءت سيطرة الإرهاب على معسكرات الصاعقة كون أن العدة والعتاد كانت بفارق كبير ترجح كفة الإرهابيين، الأمر الذي جعلهم يقررون إطلاق العنان لخيالهم ويقررون التقدم نحو مطار وقاعد  بنينا الجوية في عملية إرهابية اسموها “أدخلوا عليهم الباب”.

تلك المعارك التي سطر فيها عناصر الجيش الوطني والمساندين له كانت طاحنة واستخدم فيها التنظيمات الإرهابية كافة أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة وكذلك الخفيفة، ولم تتواني في استخدام القصف العشوائي بكثافة نارية مرعبة بالإضافة إلى تنفيذ العمليات الانتحارية عبر السيارات المفخخة.

الجيش الوطني قاوم بكل ما أوتي من قوة كون أن عناصر الجيش الوطني يعلمون جيدا أهمية قاعدة بنينا الجوية ويعلمون أن المواجهات ما هي إلا مواجهة للموت لصد الهجوم الإرهابي الذي تشنه الجماعات المارقة التي كشرت عن أنيابها ولم تكن في قصفها العشوائي تفرق بين عسكري ومدني، كل الطرق كانت مباحة لها من أجل الوصول إلى ما تصبوا عليهم وتحقق تقدما ولو بسيطا.

كثر هم من استشهدوا في معارك صد الهجوم على قاعدة بنينا ومن بينهم الملازم ثاني عبدالله عبد العاطي أبوبكر لفكيح الزوي، التابع للكتيبة 17 صاعقة، حيث كان قائدا عسكريا شجاعا وقاد المعارك حتى نال الشهادة في المحور الثاني من معارك بنينا الطاحنة التي ستظل من أهم الملاحم في محاربة الإرهاب والإرهابيين وأفكارهم المتطرفة. 

إصرار الإرهابين على السيطرة على منطقة بنينا بمطارها وقاعدها لم يكن وليد الصدفة أو تهور من الجماعات الإرهابية بل كان بسبب أن الإرهابيون يعلمون جيدا أن سيطرتهم على بنينا سيمتلكون من خلاله مقومات إطالة أمد المعارك  وكذلك بسط نفوذهم والسيطرة على أهم قاعدة عسكرية في بنغازي وهو ما أعطى المواجهات في معارك بينيا طبيعة خاصة.

رغم إصرار الجماعات الإرهابية إلا أن الجيش الوطني حسم المعركة لصالحة وتمكن من طرد الإرهاب من بنينا التي سطر فيها الجيش الوطني المساندين له مقاومة أسطورية لن ينساها الليبيون لتكون معارك بنينا ملحمة تاريخية ومعركة تضاف لمعارك الشرف التي خاضها الجيش الليبي لمنع سيطرة الإرهاب على ليبيا.

زر الذهاب إلى الأعلى