ندوة قانونية بسبها حول معضلة الأرقام الإدارية

شارك في الندوة عدد من القانونيين والنشطاء المهتمين بقضايا حقوق الإنسان، وعدد من الجمعيات والمنظمات المحلية المعنية بقضايا الرقم الإداري والسجلات المؤقتة.

أخبار ليبيا24

نظّم حراك لا للتمييز ندوة علمية قانونية بسبها حول أصحاب الرقم الإداري والسجلات المؤقتة ومعاناتهم القانونية وأثرها على مختلف مناحي حياتهم العلمية والعملية، تحت شعار ليبيا ليست خيار بل إنتماء.
 
شارك في الندوة عدد من القانونيين والنشطاء المهتمين بقضايا حقوق الإنسان، وعدد من الجمعيات والمنظمات المحلية المعنية بقضايا الرقم الإداري والسجلات المؤقتة.
 
وقال عضو تنسيقية سبها بحراك لا للتمييز عبدالمؤمن عيسى لأخبار ليبيا24، إن الهدف من هذه الندوة إيصال صوت حاملي الأرقام الإدارية والسجلات المؤقتة، ومحاولة مساعدتهم على طرح قضيتهم بشكل قانوني، موضحا أنهم يعانون من مشاكل مختلفة كمنعهم من السفر بسبب عدم حصولهم على وثائق السفر، وهو يمنعهم من السفر للحج والعلاج وغيرها، ناهيك عن مشاكل التعليم وانعدام توفر فرص العمل بشكل متساو.
 
وأكد عيسى أن الحراك يسعى للمزيد من الندوات والحوارات القانونية من اجل وضع تاصيل قانوني للمشكلة والعمل على دفع السلطات المعنية للبدء في حلول ناجعة لهذه الفئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى