ليبيا مقبرة الإرهابيين..أربعة أعوام على مقتل الإرهابي المصري ”أبو ربيع المهاجر”

أخبار ليبيا24

عقب أحداث ثورة فبراير في ليبيا عام 2011 وسقوط نظام القذافي بعد معارك دامت لأشهر، تصدر المشهد شخصيات لديها تاريخ طويل في الإرهاب والتشدد.

حاول الإرهابيين منذ 2011 السيطرة على ليبيا واستعملوا العنف بشكل مفرط مع معارضيهم ورافضي جودهم من الليبيين نكلوا بهم قتلوهم بأبشع الأساليب خطفوهم وهددوهم آملين أن ينجح هذا الأسلوب مع الليبيين.

ولم يكتفي الإرهابيين بذلك بل استعانوا بعدد من الإرهابيين الأجانب الذين توافدوا إلى ليبيا من كل بقاع الأرض بعد زين لهم أن ليبيا هي أرض أحلامهم وأنها ستكون أرضًا لخلافتهم.

قدم الإرهابيين الأجانب وتقلدوا المناصب العليا من أمراء وقضاة وشعريين ورؤوسا دواوين فيما كان الإرهابيين الليبيين تبع لهم ينفذون أوامرهم وينصاعون لهم دون أن يرفضوها ودونما أي تقصير.

تحصل الإرهابيين الأجانب على الأموال والمزايا لأنه هو هدفهم الأسمى، حيث أكدت معلومات كثيرة عن تلقيهم الأموال بالعملة الصعبة التي يرتفع سعرها في ليبيا ما يعني أنهم تمكنوا من تكوين ثروة طائلة خلال فترة وجودهم.

ولا يهتم الإرهابيين الأجانب بالأوضاع في ليبيا، بل يسعون دائمًا إلى استمرار الفوضى والمعارك حتى يستمر وجودهم وبالتالي يتحصلون على المزيد من المال والمكاسب الشخصية.

إلا أن تلك الأحلام لم تتحقق ولم يهنأ لهم وجود في ليبيا حيث منذ بداية وصولهم قوبلوا بالرفض والعداء من الليبيين بكافة الطرق إلى أن أعلنت الحرب عليهم من الجيش الليبي الذي التف حوله الشعب.

ومن بين هؤلاء الإرهابيين الأجانب الذين قضت عليهم القوات المسلحة الإرهابي المصري المكنى”أبو ربيع المهاجر”.

وقتل الإرهابي المصري المهاجر جنوب شرق أجدابيا بعد فراره من محور قنفودة غرب بنغازي في مطلع يناير من العام 2017.

وذكر مصدر عسكري في ذلك الوقت في تصريحات صحفية أن أبو ربيع المهاجر قتل ضمن 13 إرهابيًا في منطقة “ساونو” شرق مدينة أجدابيا 60 كيلو متر، وبحوزته مجوهرات ثمينة ودولارات وأموال تركية وسعودية.

وأكد المصدر أن الإرهابي مصري الجنسية واسمه الحقيقي محمود كامل صديق ربيعي مواليد 1980 انخرط في صفوف تنظيم أنصار الشريعـة الإرهابي في بنغازي بتاريخ 30 ديسمبر 2013.

وكشف المصدر العسكري أن الإرهابي المصري تحصل على تدريبات في معسكرات أنصار الشريعـة في منطقة القوارشـة وكان عضوًا سابقًا في حركة بيت المقدس المصرية الإرهابية التي توجد في صحراء سيناء.

وأفاد أن الإرهابي ” أبو ربيع المهاجر”   كان له دور بارز في تجنيد بعض المصريين لافتا إلى أنه بايع تنظيم الدولـة “داعش” في شهر أبريل 2015 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى