أهالي طبرق يطالبون رئاسة الوزراء ووزارة الداخلية بمداهمة أوكار الهجرة ومنع جرائم القتل

أخبار ليبيا24- خاص

استنكر أهالي طبرق وضواحيها والمجتمع المدني – الجمعة – جرائم القتل والتعذيب التي طالت عددًا من المهاجرين غير الشرعيين من الجنسية المصرية من قبل العصابات الإجرامية.

وأكد أهالي طبرق وضواحيها أن عمليات الابتزاز والتعذيب والقتل التي طالت المهاجرين في مشاهد غير إنسانية مأساوية مروعة لا تمثل قيم وأخلاق وطيبة الشعب الليبي بصفة عامة وطبرق وضواحيها بصفة خاصة.

وطالب أهالي طبرق وضواحيها والمجتمع المدني رئيس مجلس الوزراء في الحكومة الليبية ووزير الداخلية ورئاسة الأركان وحرس الحدود وخفر السواحل للتدخل بشكل مباشر لإيقاف هذه الجرائم التي تهدد أمن المواطن والمتاجرة به مثل الرقيق والتي تتناقض مع القيم الدينية والإنسانية.

وأشاروا إلى أن مديريات الأمن الثلاثة طبرق وأمساعد وبئر الأشهب أصبحت عاجزة تماما على أداء مهامها في ظل هذه الظروف، مشددين على معاقبة الجناة واتخاذ كافة الإجراءات والعقوبات ضدهم لإفشال مخططهم الذي يرمي لزعزعة العلاقات الليبية المصرية.

وقال الأهالي :”نحن أهالي طبرق براء من دماء أشقائنا المصريين، ونطالب من الحكومة المصرية والجيش المصري وحرس الحدود مداهمة أوكار ومخازن الهجرة على الأراضي المصرية على امتداد شريط الساحل والصحراء وهي الأساس لتصدير الهجرة”.

وطالب أهالي طبرق وضواحيها والمجتمع المدني المنظمات الحقوقية العمل على توثيق وفضح المخربين وتجار البشر وملاحقتهم دوليا وإقليميا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى