“بيلباو” بطلا للسوبر الإسباني في ليلة طرد ميسي

بلباو يقلب الطاولة على برشلونة ويخطف لقب السوبر الإسباني

أخبار ليبيا 24 – رياضة

قلب نادي أثلتيكو بلباو الطاولة فوق رأس غريمه برشلونة، بعدما خطف لقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم في المواجهة المثيرة التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب “لا كارتوخا”، بفضل الهدف الخرافي القاتل الذي سجله إينياكي ويليامز في شباك الحارس مارك أندريه تير شتيغن.

وساد الحذر في الدقائق الأولى من عمر نهائي كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، بعدما تمركز اللعب في وسط الملعب، وأشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجه النجم الفرنسي كليمونت لينغليت مدافع برشلونة في الدقيقة الـ(11)، نتيجة عرقلته للمهاجم إينياكي ويليامز.

ومع تحرك ليونيل ميسي ظهر خطر برشلونة، لينجح “البرغوث” في صناعة الهدف الأول للبرسا، عبر سلسلة تمريرات قصيرة مع زملائه، لتصل إلى الفرنسي أنطوان غريزمان، الذي وضعها في شباك حارس أثلتيكو بلباو بالدقيقة الـ(40).

لكن لم تدم فرحة نجوم برشلونة سوى في دقيتين، بعدما خطف أوسكار دي ماركوس هدف التعادل لصالح أثلتيكو بلباو، عقب قدرته على خداع الظهير الأيسر خوردي ألبا، ليضعها بقوة في شباك الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، الذي لم يستطع صدها.

أما في الشوط الثاني، فنجح أثلتيكو بلباو بإضافة الهدف الثاني، عبر نجمه راؤول غارسيا في الدقيقة الـ(57)، لكن تقنية الفيديو المساعد “فار” تدخلت، وأثبتت وجود حالة تسلل على اللاعب، ليواصل برشلونة رحلة البحث عن الهدف الثاني.

وأصر النجم الفرنسي أنطوان غريزمان على مواصلة التألق في المباراة، بعدما تحرك كثيراً وأتعب مدافعي أثلتيكو بلباو، ليتمكن مهاجم برشلونة من تسجل الهدف الثاني في الدقيقة الـ(77)، عقب عرضية متقنة من زميله ألبا، جعلته يُسكنها بسهولة في شباك الفريق المنافس.

وفي الدقائق الأخيرة فاجأ أسيير فيلاليبري مهاجم أثلتيكو بلباو الجميع، بعد أن خطف الهدف القاتل في الدقيقة الـ(90)، عقب متابعة الكرة العرضية من زميله، لينتهي الوقت الأصلي من عمر المواجهة بالتعادل بهدفين لمثلهما.

 

وحسم أثلتيكو بلباو لقب بطولة كاس السوبر الإسباني لكرة القدم، بفضل الهدف القاتل الذي سجله المهاجم إينياكي ويليامز في شباك الحارس الألماني مارك تير شتيغن، الذي وقف عاجزاً عن التصدي للتسديدة الصاروخية في الدقيقة الـ(94)، من عمر الشوط الإضافي الأول، فيما تلقى البرسا ضربة موجعة بعد طرد قائده ليونيل ميسي في الشوط الإضافي الثاني، لتخسر كتيبة الهولندي كومان لقباً كانت تطمح إليه جماهير “البلاوغرانا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى