في حادثة هي الثالثة خلال أسبوع.. مقتل مهاجر مصري إثر تعرضه للتعذيب شرقي طبرق

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد مصدر أمني مسؤول بمركز شرطة القعرة، بأنه عُثر على جثة لمهاجر يحمل الجنسية المصرية عليها آثار تعذيب، كانت ملقاة على قارعة الطريق 15 كليو متر شرقي القعرة القريبة من طبرق.

وتابع المصدر، في تصريح خاص لأخبار ليبيا 24، “أفاد بلاغ ورد من مواطن كان يقود جرارا زراعيا بأنه وجد جثة المهاجر ملقاة على قارعة الطريق شرقي منطقة القعرة بحوالي 15 كيلو متر”، وأشار المصدر إلى أنه تم الانتقال للمكان المحدد ووجدت الجثة وعليها آثار تعذيب، وتظهر آثار على يديه ورجليه بأنه كان مقيداً”.

وقال المصدر الأمني، “إن أعضاء المركز عثروا على بطاقة شخصية تفيد أنه يبلغ من العمر 30 عاماً، وأنه من محافظة الدقهلية بجمهورية مصر”.

وأوضح المصدر الأمني أنه تم نقل الجثة إلى المشرحة بمركز طبرق الطبي وتم إخطار النيابة بالواقعة، مشيرا إلى أنه سيتم اليوم الجمعة نقل الجثمان إلى الحدود الليبية المصرية لاستلامه من قبل أسرته.

يذكر أن مناطق شرق طبرق تنتشر بها عمليات احتجاز المهاجرين ويتم تعذيبهم لمطالبة ذويهم بفدية من أجل إطلاق سراح المحتجزين، وتعد هذه الحالة هي الثالثة التي شهدتها ذات المنطقة خلال الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة أصدر المجلس التسييري لبلدية طبرق، بيانا استنكر فيه الأعمال الإجرامية التي يتعرض لها المهاجرين غير الشرعيين في المدينة.

ودعا رئيس المجلس التسييري، فرج بوالخطابية، كافة القوى الأمنية والقوات المسلحة بكافة تشكيلاتها إلى الوقوف بحزم والضرب بيد من حديد على المجرمين ومن وصفهم بـ السفاحين، والقضاء عليهم وعلى أوكارهم أينما كانت وحيثما وجدت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى