في تهميش واضح للوفاق .. الرئيس الأوكراني يشكر أردوغان على إطلاق سراح أوكرانيين من طرابلس

تبادل التهنئة والشكر بين الرئيسين يظهر ضعف وخنوع حكومة الوفاق

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قدم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الشكر لنظيره التركي رجب أردوغان على المساعدة في إطلاق سراح أربعة بحارة أوكرانيين من طاقم الناقلة “كابتن خيام”، كانوا محتجزين في ليبيا منذ 2016، بتهمة تهريب الوقود .

زيلينسكي قال – عبر تغريدة على حسابه على موقع “تويتر”-  “أشكر بشكل خاص رئيس الجمهورية التركية – الحاكم الفعلي في غرب ليبيا –  على المساعدة في إجلاء مواطنينا، أنا ممتن لدعم تركيا”.

ومن جهته، رد الرئيس التركي على نظيره الأوكراني بعد شكره لتركيا على مساعدتها في تحرير البحارة، قائلاً :”معا سنناضل من أجل أصدقائنا وإخوتنا في كافة أنحاء العالم”.

أردوغان أعرب في رد على تغريدته، عن سعادته لعودة البحارة الأوكرانيين سالمين لمنزلهم، و شارك أردوغان العلمين التركي والأوكراني في تغريدته.

بشكل واضح وصريح، تبادل التهنئة والشكر بين الرئيسين يظهر ضعف وخنوع حكومة الوفاق، خاصة بعد إعلان أردوغان عن دخول بلاده بشكل رسمي ساحة الحرب الدائرة في ليبيا بعد بدء عملية تحرير طرابلس من المليشيات المسلحة وجماعة الإخوان التي أطلقها قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر  في أبريل العام الماضيي .

ومنذ أواخر العام الماضي خرج الدعم التركي للمليشيات الإرهابية في ليبيا إلى العلن بتوقيع مذكرتي تفاهم مع فايز السراج رئيس حكومة الوفاق.

ويرى مراقبون أن دعم أردوغان للمليشيات الإخوانية في طرابلس يؤمن له إبعاد الإرهابيين عن حدود بلاده، ويعرق مساعي الجيش الليبي لتحرير طرابلس من قبضة الإرهاب.

والمعروف أن أردوغان يمارس سياسات عداءية تجاه ليبيا منذ سنوات، وانتقدته دول عدة لتدخله غير المشروع فى ليبيا وإبرامه اتفاقات غير قانونية مع حكومة الوفاق .

وكان سفير أوكرانيا لدى تركيا أندري سيبيها صرح بأنه تم رفع التعاون بين أوكرانيا وتركيا في المجالات العسكرية – التقنية والصناعية الدفاعية مؤخرًا إلى مستوى جديد، مشيرًا إلى أن الشراكة في مجالات صناعة الطيران والصناعات الدفاعية تشمل أكثر من 30 مشروعًا .

الجدير بالذكر أن الرئيس الأوكراني لم يتوجه بالشكر لأي شخص مسؤول في حكومة الوفاق، رغم إعلان الأخيرة أمس الجمعة إجلاء السجناء الاوكرانيين إلى بلادهم .

وفي فبراير 2016، أعلنت وسائل إعلام ليبية، ضبط القوات البحرية في طرابلس ناقلة نفط “الكابتن خيام” على بعد أكثر من 20 ميلا قبالة الساحل الليبي الغربي، تحمل أكثر من 1.5 مليون لتر من الوقود ومشتقاته المهربة من ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى