أخبار ليبيا 24 تتحصل على تفاصيل مطالبة الأوقاف بإخلاء مبنى مركز الدراسات التاريخية بطرابلس

 أخبار ليبيا 24

كشف مسؤولون عن تفاصيل إشكالية مبنى المركز الوطني الليبي للدارسات والمحفوظات التاريخية بطرابلس ومطالبة هيئة الأوقاف بإخلائه.

وفي تصريح خاص لـ أخبار ليبيا 24، اليوم الخميس، قال رئيس مجلس الإدارة بالمركز الدكتور محمد الجراري، “إن المبنى يتبع لبلدية طرابلس بشكل مباشر ولا توجد له علاقة بالأوقاف قانونياً”.

وأكد الجراري أن الأرض القائم عليه المبنى ملك لبلدية طرابلس بعد أن كانت مقبرة في السابق، مشيرا أنه تم التواصل معهم بشكل مباشر لحل الاشكالية وإنهاء الجدل.

وأوضح الجراري، أن الأوقاف طالبت بإخلاء المبنى الذي يحوي بداخله أكثر من 27 مليون وثيقة ومخطوطة تاريخية، فضلاً عن الأبحاث والدراسات والتراجم والكم الهائل من المطبوعات والكتب القيمة، فهو منارة تعليمية كان لها الفضل الكبير في البحث التاريخي والتوثيق.

وفي سياق متصل قال نائب رئيس مجلس الادارة بالمركز أ. علي الهازل، “أنه بعد سيطرة الأوقاف على المبنى وقعنا معهم عقداً لإيجار المقر على أن يدفع الإيجار المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني بعد الاتفاق معهم، والذي خاطب وزارة المالية بالخصوص، كحل مؤقت حتى لا نصل إلى ما وصلنا إليه اليوم وبالرغم من أنه لم نكن موافقين على قيمة الإيجار حتى”.

وأضاف الهازل متسائلا، “إن الأوقاف طالبونا بدفع القيمة أو إخلاء المبنى في ثلاثة أيام، فأين سنذهب بكل ما يحتويه المركز؟ حتى وأن تعذر علينا دفع الإيجار”.

وأكد الهازل “بأنه تم التواصل مع الجهات المختصة، ومع بلدية طرابلس صاحبة الاختصاص والمبنى قانوناً وفي انتظار ما يستجد بالخصوص”.

يذكر أن المركز الوطني للمحفوظات والدراسات التاريخية. (سابقا مركز جهاد الليبيين للدراسات التاريخية) هو مركز متخصص في الشؤون التاريخية في ليبيا، تمَّ إنشاءه في 17 أغسطس من العام 1977 تحت اسم “مركز بحوث ودراسات الجهاد الليبي” وفقا لقرار من اللجنة الشعبية العامة، ومقره مدينة طرابلس.

وعُدل اسمه لاحقا إلى “مركز جهاد الليبيين للدراسات التاريخية” في العام 1980، وأبرز أهدافه تأصيل الجهاد الليبي عبر العصور، ودراسة التطور التاريخي للتراث الليبي، وإجراء الدراسات الوثائقية وتجميع المخطوطات، الوثائق والمؤلفات المتعلقة بأغراض المركز، كما قام المركز بتوثيق جميع مراحل الجهاد الليبي ضد الاستعمار الإيطالي من وثائق وروايات وصور فتوغرافية وأفلام وثائقية، وتشرف جامعة الفاتح في طرابلس على المركز إشرافا أكاديميا.

زر الذهاب إلى الأعلى